أهالي النوبة:النظام البائد عمل علي تشويه صورتنا

الشارع السياسي

الخميس, 03 مارس 2011 18:53
كتب- صلاح شرابي:

نظمت الجمعية المصرية النوبية للمحامين بالتعاون مع لجنة الحريات بنقابة الصحفيين احتفالية -مساء اليوم الخميس- لتكريم شهداء ثورة 25 يناير التي أسقطت النظام الحاكم وخلعت الرئيس مبارك من الحكم بعد أن قدموا أرواحهم فداءاللوطن. وأصدرت الجمعية بيانا أكدت فيه أن النظام البائد حاول مرارا وتكرارا زرع بذور الوقيعة والفتنة بين أبناء الوطن الواحد، ومنهم النوبيون بعد أن عمل علي اتهامهم بالسعي للانفصال حتي لايتعاطف مع حقوقهم أحد ،الأمر الذي يتناقض تماما مع الحقيقة.

وقال البيان نصا: " إن النظام البائد كاد يفقدنا ثقتنا في

وحدتنا وحاول أن يقنعنا بأن الأقباط لهم أجندة وأطماع وأن الإخوان إرهابيون، ففرقنا أمما داخل الأمة الواحدة، وتارة أخري يبث في قلوبنا رعبا وخوفا علي تراب سيناء الغالية بعد أن اتهم بدو سيناء بأنهم يريدون حكما ذاتيا وحتي أحزاب مصر وحركات الشباب وقيادات التغيير كلهم كانوا متهمين بالمتاجرة وتبني أجندات خارجية حتي يتفرغ أنصار النظام للحكم وكأنهم المخلصون الوحيدون في مصر.

وأضاف البيان"لم يكتف النظام بذلك بل سرعان ما

صوب سهام الفرقة البغيضة نحونا في الجنوب متهما نحن النوبيين بأننا نسعي للانفصال حتي لايتعاطف مع حقوقنا ومطالبنا المشروعة باقي أفراد الشعب المصري الأصيل، متناسيا بجحود أن النوبة جزء لا يتجزأ من ارض مصر وأن تضحيات أهلها لاتقل عن باقي المصريين منذ بناء خزان أسوان1902 والسد العالي1964 ."

واختتم البيان بتوجيه التحية والتقدير إلي الشهداء من أبناء النوبة وهم بكري عبد الوهاب ومحمد شعبان وجرجس أبنوب ومريم ذكري وأحمد هلال وعادل صالح ومحمد نصر.

حضر الاحتفالية النائب السابق طلعت السادات ومحمد عبد القدوس رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين والمئات من أبناء النوبة الذين وضعوا صور شهدائهم محاطة بالشموع المضيئة علي المنصة ووقفوا دقيقة حدادا علي أرواحهم الطاهرة.

أهم الاخبار