"تطوير الإعلام" تدين اعتقال إعلاميين بأحداث العباسية

تطوير الإعلام تدين اعتقال إعلاميين بأحداث العباسية
القاهرة - أ ش أ:

أدانت (المبادرة المصرية لتطوير الإعلام) احتجاز واعتقال عدد من الإعلاميين والصحفيين الذين ينتمون لوسائل إعلام مختلفة خلال قيامهم بواجبهم المهني في تغطية أحداث العباسية أمس الجمعة .

واعتبرت المبادرة - في بيان أصدرته اليوم السبت - أن احتجاز الإعلاميين ومنعهم من أداء عملهم

يعد اعتداء على حرية الصحافة والإعلام، ويجب مواجهته والتصدي له وذلك حرصا على
حرية الصحافة والإعلام والسلامة الجسدية والنفسية للإعلاميين والصحفيين، وصونا لحق المواطن المصري في الحصول على تغطيات إعلامية مهنية متكاملة عن الأحداث والتطورات الجارية.
وحذرت المبادرة من خطورة تعريض حياة الصحفيين والإعلاميين للخطر أو المساس بكرامتهم . مشيرة إلى خطورة استمرار حالات الاعتداء عليهم ومنعهم من أداء عملهم
.
ودعت المجلس العسكري والحكومة ومجلسي الشعب والشورى إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية فورا لتأمين سلامة الصحفيين والإعلاميين الموقوفين، والإفراج الفوري عنهم، ومحاسبة كل من يثبت تورطه في أي اعتداء بحقهم أو أي ممارسة تعوقهم عن أداء عملهم .
يذكر أن مبادرة تطوير الإعلام تضم عددا من القيادات الإعلامية منهم حمدى قنديل، ومنى الشاذلى، وياسر عبدالعزيز وآخرين، وتهدف إلى الوصول بالإعلام إلى وضع أفضل بعد الثورة يحقق له الاستقلالية بعيدا عن تسلط الدولة عليه .

 

أهم الاخبار