وصفها بزيارة الخزى والعار...

"التحالف المصرى" يستنكر زيارة البرلمان للسعودية

التحالف المصرى يستنكر زيارة البرلمان للسعودية
كتبت ـ نيفين بدر:

استنكر حزب التحالف المصرى زيارة الحكومة والبرلمان للمملكة العربية السعودية لطلب العفو وكسب الرضا منها .

وقال محمد الجيلانى وكيل مؤسسى حزب التحالف المصرى, ندين الحكومة المصرية وأعضاء البرلمان وبعض من الفنانين والأفراد المحسوبين على المجتمع بالذهاب الى السعودية لاستجداء الرحمة والعفو من دولة مشهورة باحتقارها لحقوق الإنسان الشرعية، والتى اكدتها المواثيق الدولية.
فبدلا من وفد يطالب ويضغط لاحترام آدمية العمالة واحترام حقوق

الإنسان فى السعودية وغيرها من دول الخليج ومطالبتهم باحترام المصريين وعدم معاملتهم كالعبيد.
وأضاف الجيلانى هذا التخاذل والإسراع يدل على عدم احترام او الدفاع عن الكرامة المصرية وحقوقها من هذه النخبة، فبدلا من الدفاع عن الجيزاوي والذى لفقت له السعودية التهم  نهرع للاعتذار عن شعبنا المناضل والمدافع عن ثورته حتى الموت والذى
قام ليرفض الذل والهوان من قبل هؤلاء المختبئين تحت عباءة الإسلام مصاصي الدماء.

وقال وكيل مؤسسى حزب التحالف المصرى نحن على علم بما تقوم به  المملكة السعودية من مؤامرات على الشعب المصرى من اجل إفشال ثورته العظيمة وتجويعه وكذا ثورات الربيع العربي ونرى ان العدو الحقيقي للإنسان العربي هم حكم المملكة العربية السعودية وامثالهم من الحكام العرب .
وأشار الجيلانى إلى أن الحزب سيقوم بتنظيم وقفة احتجاجية مع بعض من القوى الثورة غدا أمام مجلس الشعب للتنديد بزيارة الخزى والعار كما وصفها.

أهم الاخبار