مراسلون بلا حدود: مقتل صحفى كل 5 أيام

الشارع السياسي

الجمعة, 04 مايو 2012 17:45
مراسلون بلا حدود: مقتل صحفى كل 5 أيام
باريس - وكالات

أعلنت منظمة مراسلون بلا حدود في تقريرها الأخير حول المنظمات أو رؤساء الدول الذين يتهجمون على الصحفيين بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أن صحفياً يلقى حتفه كل خمسة أيام حول العالم منذ الأول من يناير 2012.

وفي بيان للمنظمة قالت إنها:" تندد بالوتيرة الهائلة للعنف ضد الصحفيين و"مدوني الانترنت" وتؤكد التالي: "منذ الأول من يناير 2012 قتل عنصر إعلامي كل خمسة أيام".
وقتل 21 صحفيا و6 من مدوني الانترنت والمدونين الصحفيين، لا سيما في مناطق النزاع على غرار الصومال وسوريا.
وتابعت المنظمة أن: "الثورات الشعبية عام 2011 وبالرغم من إسقاطها عددا من الحكام المتسلطين الواردين على هذه اللائحة "معمر القذافي في ليبيا وعلي عبدالله صالح في اليمن على الأخص"، فإنها فشلت مع الأسف في تقليص العدد الإجمالي لأعداء الإعلام

هؤلاء".
وأضيفت 6 جهات الى لائحة من41 شخصية أو منظمة تضعها مراسلون بلا حدود وهي: "جماعة بوكو حرام الإسلامية في نيجيريا والمجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر ووزارة الإعلام والبريد والاتصالات في الحكومة الفدرالية الانتقالية في الصومال وواصف طالبوف قائد منطقة ناخيتشيفان في أذربيجان وأجهزة الاستخبارات في باكستان وكيم جونج اون الذي خلف والده الراحل كيم جونج ايل على رأس كوريا الشمالية".
على مستوى القمع تعتبر إيران الى جانب اريتريا والصين وتركيا وسوريا من اكبر سجون الصحفيين في العالم.

 

أهم الاخبار