الاشتراكيون الثوريون: بلطجية "العسكرى" هم قتلة المعتصمين

الشارع السياسي

الجمعة, 04 مايو 2012 13:36
الاشتراكيون الثوريون: بلطجية العسكرى هم قتلة المعتصميناعتصامات و مظاهرات امام وزارة الدفاع (صورة أرشيفية)
كتبت - نهى الطاهر:

قامت حركة الاشتراكيون الثوريون بتوزيع بيان أثناء مشاركتهم في المسيرة التي خرجت من مسجد الفتح برمسيس باتجاه العباسية هاجموا فيه المجلس العسكري وحملوه مسئولية أحداث العباسية بصفته الحاكم الفعلي للبلاد، مشيرين إلى أن المعتدي على المعتصمين بمحيط وزارة الدفاع هم "بلطجية المجلس العسكري"، وأن جنود القوات المسلحة وقفت تشاهد المذبحة دون تدخل.

وقال الاشتراكيون الثوريون في بيانهم

أن: "بجاحة المجلس العسكري وصلت إلى عقد مؤتمر صحفي ليس للاعتذار عن تقاعصهم خلال الأحداث ولا لإعلانهم فتح تحقيق فوري على الأقل ولكن كان المؤتمر لتهديد المعتصمين السلميين بالقرب من الوزارة بشكل مباشر وعلني".
وانتقد البيان أيضا موقف الأحزاب السياسية والمرشحين للرئاسة وذلك لاكتفائهم بتعليق حملاتهم
فقط والشجب والإدانة, وخيروهم بين الانضمام إلى صف العسكري أو استكمال الثورة في الشارع، داعيا جموع الشعب للتضامن مع معتصمي وزارة الدفاع بالعباسية, تنديدا بالأحداث الدامية وممارسة الضغوط من اجل أن يحصل تحقيق القصاص العادل للشهداء والمصابين.
ووجه الاشتراكيون الثوريون رسالة إلى المجلس العسكري قائلين: إنه "لا أحد كان يتصور أن الشعب سيخلع مبارك في يوم من الأيام وعلى المجلس العسكري أن يدرك أن سطوته ستنهار بسهولة إذا خرج الشعب من جديد إلى الشارع".

أهم الاخبار