خطيب النور: من يحارب الشريعة مصيره"جهنم"

الشارع السياسي

الجمعة, 04 مايو 2012 12:30
خطيب النور: من يحارب الشريعة مصيرهجهنم
كتب – محمد معوض وأحمد عامر وأحمد حمدي ومحمود فايد:

أكد الشيخ خالد عبد الرحمن خطيب مسجد النور أن الشريعة الإسلامية في مصر تحارب من قبل البعض لمنع تطبيقها في الشارع المصري، قائلا: "الشريعة الإسلامية مستهدفة من الداخل ومن الخارج".

وشدد على أن من يحارب تطبيق الشريعة في مصر مصيره "جنهم"، لأنهم أشخاص لا دين لهم ويعملون على إثارة الفتن وتشويه صورة الدين الإسلامي- على حد قوله.
وأضاف خطيب النور، أثناء خطبته اليوم الجمعة من مسجد النور بالعباسية، أن أعداء الشريعة الإسلامية يتزايدون كل يوم، لإثارة الفتن ونشر الفوضى في الشارع المصري، خاصة بعد انتشار أصحاب التيار الإسلامي الذين ينادون بتطبيق الشريعة الإسلامية في الشارع المصري، مؤكدا على دعم إسرائيل وأمريكا لهم، وذلك بعد تأكيد المصريين على هويتهم الإسلامية ومنادتهم بتطبيق الشريعة

الإسلامية.
وفي تعليقه على أحداث العباسية التي جرت الأسبوع الماضي، أكد أن من هاجم المعتصمين السلميين في محيط وزارة الدفاع لا يخرجون عن كونهم بلطجية تابعين لقيادات الداخلية، الذين يحاولون إثارة الفوضى لاستعادة القبضة الأمنية التابعة لهم، تمهيدا لاستنساخ نظام مبارك من جديد.
وطالب عبدالرحمن المعتصمين بالثبات على موقفهم حتى تتحقق مطالبهم، والتي على رأسها تطبيق الشريعة الإسلامية في مصر، موضحا أنه لو تم تطبيقها ستنهض مصر نهضة كبيرة، وبالتالي ينهض معها العالم الإسلامي بأكمله.

أهم الاخبار