أنصار "‬الوطني‮" ‬و"الجمهوري‮" ‬يمزقون لافتات مرشح الوفد بالنزهة

الشارع السياسي

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010 15:13
كتبت‮ :رقية عنتر‮

استمراراً لسياسة مرشحي الحزب الوطني في اللجوء للأساليب غير الشريفة لمنافسة مرشحي الوفد، قام أنصار الدكتور حمدي السيد مرشح الحزب الوطني عن دائرة النزهة والمرج
والسلام ومؤيدو حسام عبدالرحمن عن ذات الدائرة بتمزيق جميع لافتات روماني رسمي مرشح الوفد عن الدائرة عصر أمس الأول.

رفض مأمور قسم المرج تحرير محضر بالواقعة بدعوي أنه لا يستطيع الإمساك بالأنصار متلبسين.

واستنكر »روماني« تصرفات مأمور القسم وتخاذله في التصدي لمخالفات مرشح الحزب الوطني، كما انتقد تجاوز قيمة دعاية مرشح الوطني والجمهوري المبلغ الذي حددته اللجنة العليا للانتخابات بـ »200« ألف جنيه، مؤكداً أن ما تم صرفه حتي الآن يتعدي هذا

المبلغ بكثير، خاصة بعد لجوئها لشراء أصوات ناخبي السلام.

ونفي »روماني« ادعاءات منافسيه حول ضعف فرصه قائلاً: »هذا كلام غير حقيقي ولا يستند لما يحدث في الواقع« في الفوز بالانتخابات، ومؤكداً أن كليهما لا يملك أرضية حقيقية في الشارع، لذا يعتمد مرشح الحزب الوطني علي أصوات الناخبين العاملين بشركات الأدوية في حي المرج.

وقال »روماني«: حالياً المنافسة محصورة بيني وبين نقيب الأطباء وعيد هيكل المرشح المستقل المنشق عن الحزب الوطني، مؤكداً أن مرشح الحزب الجمهوري بعيد عن المنافسة بعد رفض الأهالي التصويت له

لأنه من سكان النزهة ولا يتواجد نهائىاً في المرج وهو ما ينفي ادعاءاته من أنه الأقرب للحصول علي أصوات المرج.

وانتقد »روماني« لجوء الإخوان المسلمين في الدائرة لحيل رخيصة لدعم مرشح الحزب الوطني، كاشفاً عن قيام الإخوان بالاتصال تليفونياً ببيوت سكان المرج المسجلين في الكشوف الانتخابية وحثهم علي انتخاب مرشح الوطني والإخوان قائلاً: »هما بيملوهم رمز الكتاب المفتوح مع الهلال، لأن حمدي السيد معتمد علي الإخوان بنسبة 200٪«.

وقال »روماني« ما يحدث من أساليب رخيصة من قبل مرشحي التيارات الأخري لن يعيقني في استكمال مسيرة الدعاية، كاشفاً عن إعادة تعليق عدد كبير من اللافتات بمنطقة المرج بدلاً من الأخري الممزقة.

وأضاف: »أعتمد الآن علي المسيرات وطرق أبواب الدائرة منزلاً منزلاً خاصة أن طبيعة الدائرة كونها كبيرة ومترامية الأطراف يصعب معه تنظيم مؤتمر واحد لحشد الناخبين«.

أهم الاخبار