بسيونى حمادة: النظام السابق مهيمن على "الرئاسية"

الشارع السياسي

الأربعاء, 02 مايو 2012 15:56
بسيونى حمادة: النظام السابق مهيمن على الرئاسية صورة أرشيفية
كتب - سهيل وريور ونهلة عبد الخالق:

أكد د. بسيونى حمادة الأستاذ بكلية إعلام بجامعة القاهرة وعضو بمنتدى السياسات والاستراتيجيات البديلة، أن النظام السابق هو المهيمن الحالى على  الانتخابات الرئاسية، متسائلا "هل قامت ثورة أم لا؟" .

واستنكر إشراف اللجنة العليا للانتخابات على العملية الانتخابية، مشيرا إلي أنها نفس اللجنة التى أشرفت على الانتخابات الرئاسية عام 2005

والتى اتسمت بالتزوير، مطالبا اللجنة العليا بإعلان السجل الانتخابى على الرأى العام لكى يتم تنقيته من جميع الأسماء التى لا تؤهل للانتخاب.
وشدد الدكتور بجامعة القاهرة على أن النزاهة والحرية سمات يجب أن تتوافر فى أساسيات إجراء الحملات الانتخابية الثلاث، حيث
إن الوضع الانتخابى على المستوى المصرى منحرف عن السمات المذكورة .
وأضاف حمادة  خلال المؤتمر الصحفى الأول "لمنتدى السياسات والاستراتيجيات البديلة" بنقابة الصحفيين اليوم الأربعاء أن دور منظمات المجتمع الدنى فى مراقبة العملية الانتخابية مهم جدا، كما أن وسائل الإعلام لها دور فعال أيضا فى الإشراف على العملية، لذا يجب على المسئولين فى هذا المجال السماح لتلك المنظمات والوسائل بممارسة عملهم وعدم إقامة حواجز ضدهم .  

أهم الاخبار