رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد إشتباكات دامية

أبو إسماعيل:دماؤنا تسيل والأحزاب تلتقي العسكرى

الشارع السياسي

الأربعاء, 02 مايو 2012 06:55
أبو إسماعيل:دماؤنا تسيل والأحزاب تلتقي العسكرىحازم صلاح أبو إسماعيل
كتب- محمود فايد:

قال الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المستبعد من السباق الرئاسي، موجها حديثه للأحزاب السياسية المصرية المقرر أن تجتمع اليوم الأربعاء مع المجلس العسكري لبحث تطورات الأحداث على الساحة السياسية "كيف ستقابلون المجلس العسكرى ووجوهكم فى وجوههم ودماء الناس تسيل على الطرقات من ورائكم"؟.

وأضاف أبو إسماعيل فى نص رسالته للأحزاب المصرية "إننى أسأل الأحزاب السياسية والأحزاب الإسلامية سؤالًا صارخًا، كيف يا ترى ستقابلون المجلس العسكرى صباح اليوم، ووجوهكم فى وجوههم ودماء الناس تسيل على الطرقات من ورائكم، فى هذه اللحظة الفاجعة والأنباء تنقل إلينا حالة

الفتك بالناس فى الشوارع فى منطقة العباسية صنوفا وألوانا من الاستفراد بهم".
وأشار المرشح المستبعد من سباق رئاسة الجمهورية فى بيان له صباح اليوم الأربعاء إلى ضرورة توحد الأحزاب المصرية ضد المجلس العسكرى والأساليب التى يتم اتباعها لقمع المتظاهرين متسائلا "هل ستجدون أى متسع للحديث فى موضوعاتكم المجهز لها هذا الاجتماع، وهل ستتركون النزيف على الأسفلت يسيل وراءكم وتتكلمون يا ترى فى الجمعية التأسيسية للدستور، وتغيير الحكومة أم عندكم وقفة ما لحال
الناس الذى يصبح عليه صباحكم"؟.
وأضاف أبو إسماعيل في بيانه : "أخشى أن يكون لقاء المجلس العسكرى اليوم بالأحزاب الإسلامية والسياسية مجرد تحليل (أو محلل) للفتك بالمتواجدين فى الاعتصامات حاليا وأن يستخدم غبار أزمة الحكومة والبرلمان للمبادلة والمقايضة الإعلامية مع إيقاع جريمة كهذه".
يأتى ذلك مع تصاعد حدة الاشتباكات بين مجموعة من البلطجية والمعتصمين فى محيط وزارة الدفاع وسقوط  5 حالات وفاة حتى الآن وإصابة أكثر من 150 متظاهراً بإصابات الخرطوش والغاز .
يشار إلى أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة دعا قيادات جميع الأحزاب والقوى السياسية إلى اجتماع طارئ صباح  اليوم الأربعاء، لبحث تطورات الأحداث السريعة بمحيط وزارة الدفاع وآخر تطورات الأحداث السياسية بشأن مايتعلق بحكومة الجنزورى واللجنة التأسيسة لوضع الدستور.

 

أهم الاخبار