اشتعال المعركة بين مرشحي الوطني بطنطا

الشارع السياسي

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010 11:07
كتب : محمد الغرباوى

انتقد أحمد شوبير مرشح الحزب الوطني فئات عن الدائرة الأولى بطنطا زميله الدكتور ياسر الجندي المرشح الفئات الثاني بنفس الدائرة،وقال شوبير ان المنافس لجأ إلى أسلوب غريب في الدعاية الانتخابية، وادعاؤه عمل العديد من المشروعات الخدمية بالملاين على خلاف الواقع وأحيانا بمبالغ أقل مما يدعى ،وكذلك الادعاء بعمل مشروعات من بناء مساجد ومعاهد أزهرية خارج مدينة طنطا على خلاف الواقع تماما.

 

وفجر أحمد شوبير العديد من المفاجآت في المؤتمر الصحفي الذي عقد بأحد الفنادق بمدينة طنطا وقال أن منافسه ياسر الجندي أدعى أن قام ببناء مستشفى لعلاج الأورام بتكلفة 40مليون جنيه وهو على غير الواقع تمام حيث المستشفى لم ينته بعد؛ ناهيك عن أن ما قام به هو بناء مبنى من الطوب الأحمر550متر وليس كما ادعى على مساحة 800 متر بعد أن أعلن فى الصحف إعلانات مدفوعة الأجر أن مساحة المستشفى 800 قام شوبير بعرض الرسم الكروكى بالمساحة.

وقال شوبير أيضا أن شقيق المرشح قال في خطاب موجّه منه إلى نائب رئيس الجامعة في 13يوليو الماضي بأن جملة التبرعان 9588245 جنيها وسينم التبرع بمبلغ 20مليون جنيه لاستكمال المبنى مما ينفى تبرعه بمبلغ 40مليون جنيه كما يدعى في الصحف ومؤتمراته .

كما عرض أحمد شوبير خطاب الدكتورة فايزة أبو النجا والذي يؤكد دعم الجامعة بـ5ملايين جنيه لشراء جهاز خطى للمستشفى والذي يبلغ قيمته 7,5مليون جنيه على ان تتحمل الجامعة 2,5باقى قيمة الجهاز وذلك فى 14يناير 2007، وكذلك عرض شوبير المذكرة المقدمة منه لوزيرة التعاون الدولي والرد عليها من قبل الوزيرة بتوفير مبلغ ال5ملايين مساهمة فى شراء الجهاز والذي ادعى الدكتور ياسر الجندي بأنه استراه على حسابه.

وأكد شوبير ان المستشفى الجديد الذي يدعى انه قام ببنائه سيتكلف 100مليون أجهزة فقط حتى يكون مستعدا

لاستقبال المرضى،كما وجه شوبير انتقادات حادة لرئيس الجامعة السابق الدكتور عبد الفتاح صدقة والذي فتح له الجامعة لعمل المشروع دون أدنى رقابة من الجامعة على المبنى من الناحية الإنشائية وعدم حصوله على الضمانات الكافية لإتمام المشروع كما قالوا في بداية الأمر في عام 2007.

مضيفا أن رئيس الجامعة الأسبق قام بتحرير خطابات لشركات الحديد والاسمنت وقد طلب توفير 1000طن من الاسمنت بسعر المصنع أومن خلال قنوات التبرعات الخاصة بالشركة وكذلك إرسال خطابات لأحد مصانع الحديد للمساهمة فى إنشاء المبنى.

وقال أحمد شوبير أن رئيس الجامعة الدكتورة هالة فؤاد فور توليها المسئولية عقب إقالة صدقة قامت بتشكيل لجنة للوقوف على حالة المستشفى وتم أبعاد ياسر الجندي من التواجد داخل الجامعة وضرورة توفير المبالغ المخصصة لإنهاء المشروع كما أدعى وعدم استكمال المبنى إلا بعد العرض على اللجنة وكلية الهندسة لكون ياسر الجندي يعمل دون أنى رقابة من الجهات المختصة

كما عرض شوبير فيديوهات من قرية ابوالجهور دقهلية تنفى قيامه ببناء مسجد كما يدعى للناس ،كما عرض فيديو آخر قرية الجلاء بغر ب النوبارية وقيامة ببناء معهد ازهرى فيها إلا أن المواطنين بالقرية نفوا وجود معهد أزهري

أهم الاخبار