رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أزمة ثقة بين "أمناء الشرطة" و"العسكري"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 01 مايو 2012 23:00
أزمة ثقة بين أمناء الشرطة والعسكري
خاص - الوفد

واصل أمناء وافراد الشرطة في عدة محافظات اعتصامهم امام مديريات الأمن رغم موافقة المشير حسين طنطاوي علي إحالة تعديلات قانون الشرطة لمجلس الشعب.

أكد أمناء الشرطة أن احالة التعديلات للشعب لامتصاص غضب المتظاهرين، ومحاولة من جانب المجلس العسكري الالتفاف علي مطالب الامناء، وأكد المتظاهرون أنهم في اعتصام مفتوح لحين تلبية مطالبهم المتمثلة في تحسين أوضاعهم المادية والإدارية ومساواتهم بضباط الشرطة في السلم الوظيفي.
في القليوبية استمر الامناء الغاضبون في غلق ابواب مديرية الأمن بالخنازير ومنعوا الضباط من الدخول والخروج، وقطعوا الطريق مما تسببوا في أزمة مرورية بالمنطقة المحيطة بالمديرية، وفي شرم الشيخ قاموا امناء الشرطة بنصب الخيام امام مديرية الأمن بالطور، وطالب المتظاهرون بتطهير وزارة الداخلية من رموز الفساد المحسوبة علي النظام السابق، وفي الإسماعيلية هتف امناء وافراد الشرطة المعتصمون امام مديرية أمن الإسماعيلية ضد وزير الداخلية وقيادات الشرطة، وطالب المتظاهرون من امناء الشرطة وافراد الأمن بالدقهلية بعقد جلسة طارئة لمجلس الشعب لاقرار مشروع قانون الشرطة، وردد المتظاهرون «يا وزير انت في ورطة.. فين حق شهيد الشرطة» «كدابين كدابين واحنا هنا معتصمين» «وقفة وقفة في الميدان.. لواءات العدل مالهمش أمان».
وأعلن ائتلاف أمناء الشرطة استمرار اعتصامهم وتواجدهم أمام وزارة الداخلية لحين تنفيذ مطالبهم، برفع الرواتب وإقرار تعديل التدرج الوظيفى فى مجلس الشعب، وتنفيذ وعود وزير الداخلية الخاصة بمعاملتهم داخل مستشفيات الشرطة، أسوة بالضباط وأسرهم، انضم أمس عدد من أمناء الدقهلية وأسيوط الى المعتصمين من الأمناء المفصولين، وطالبوا بعودتهم دون النظر الى التقارير السرية وأكد أحمد مصطفى المتحدث الرسمى أن الأمناء يريدون تنفيذا حقيقيا للقرارات بتعديل قانون الشرطة وتطبيق الكادر الوظيفى، وكذلك مكافأة نهاية الخدمة، وإدراجهم فى صندوق تحسين خدمات هيئة الشرطة،، كما أكد مصطفى ضرورة اشتراك الأمناء فى صندوق تحسين خدمات الشرطة والتى يحصل منها الضباط فى نهاية الخدمة على ما يقرب من 155 ألف جنيه، بينما يحصل الأمناء على 7 آلاف جنيه فقط، وكانت بعض المحافظات قد شهدت قيام أمناء الشرطة بالامتناع عن العمل وغلق أبواب مديريات الأمن ووحدات المرور بالدقهلية والبحيرة والمنوفية، والتزم ضباط الشرطة ضبط النفس أمام تجاوزات الأمناء، ومنع المواطنين من قضاء مصالحهم، بينما أكد مصدر أمنى بوزارة الداخلية، أن هناك اجتماعات مع مجموعة من أمناء الشرطة للاطلاع على القرارات التى أقرها وزير الداخلية لتحقيق مطالبهم، ومنها تعديل قانون الشرطة بالنسبة للرواتب والكادر الوظيفى، وأكد مصدر أمنى استجابة أمناء الشرطة بعدد كبير من المحافظات وعودتهم للعمل، وأن وزارة الداخلية تقوم بأقصى جهد لتلبية مطالب الأفراد والأمناء ورعايتهم صحياً واجتماعياً، على جميع المستويات.
واصل أمناء الشرطة بالقليوبية احتجاجاتهم لليوم الرابع علي التوالي رافضين تصديق المشير محمد حسين طنطاوي علي قانون التدرج الوظيفي وقالوا إن إحالة القانون مرحلة جديدة من التسويف وأقام المحتجون الخيام امام المديرية وأعلنوا الدخول في اعتصام مفتوح وتلقي العزاء في الوزارة والحكومة.
واستمروا في اغلاق  ابواب مديرية الامن ببنها بالجنازير ومنع الضباط من الدخول والخروج وقاموا بتعيين خدمات منهم امام الابواب المغلقة لمنع فتحها وقاموا بقطع الطريق المؤدي لموقف بنها العمومي مما تسبب في ازمة مرورية.
وكان اللواء احمد سالم جاد قد التقي بوفد من الامناء المحتجين واكد لهم استجابته لمطالبهم بتغيير اسم نادي الشرطة الي نادي اعضاء هيئة الشرطة ورفع حافز التميز والتعاقد مع مستشفي خاص بدلا من مستشفي التأمين الصحي.
وكان العشرات من امناء  ومندوبي الشرطة وعساكر الدرجة الاولي  بمديرية امن القليوبية ومراكز الشرطة قد نظموا وقفة احتجاجية

امام ديوان المديرية ببنها للمطالبة بتفعيل قانون مجلس الشعب الخاص بالتدرج الوظيفى لهم وكذا زيادة الاجور  وإلغاء المحاكمات العسكرية، والتقى وفد من الامناء مدير الامن واستمع لشكواهم  ووعدهم بحلها.
قام المئات من أمناء الشرطة بمطار القاهرة الدولي بإنهاء اعتصامهم الذي بدأ مساء الاثنين واستمر لأربع ساعات في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء.. أنهي الأمناء اضرابهم بعد جلسة المفاوضات مع مسئولين بالمطار وتم منحهم مهلة اسبوعين لتنفيذ المطالب.
أكدت مصادر أمنية بالمطار أن انهاء الاضراب جاء بعد تدخل كبار المسئولين بشرطة المطار، حيث وعدوا الامناء بالعمل علي حل مشاكلهم التي تتعلق بزيادة رواتبهم ووضع كادر وظيفي للتدرج في الوظائف حتي المناصب القيادية مع توفير رعاية طبية متميزة لهم ولأسرهم.. في الوقت ذاته قرر الأمناء العودة بالاضراب 14 مايو الجاري في حالة عدم تنفيذ المطالب.
واصل امناء الشرطة بمديرية أمن جنوب سيناء اعتصامهم واقاموا الخيام أمام المديرية بالطور، وأقام البعض منهم الخيام أمام أقسام الشرطة التابعين لهم لإجبار وزارة الداخلية علي إقالة مساعدي الوزير الذين مازالوا ينتمون إلي النظام السابق وأتباع الوزير السابق «حبيب العادلي».
كما طالب المعتصمون بتطبيق اللوائح من التدرج الوظيفي في الخدمات علي أن يحصل الامناء علي كامل حقوقهم المادية والمعنوية أسوة بضباط الشرطة الذين يعملون معهم.
كما طالبوا بالتسليح الشخصي علي أن يظل معهم حتي فترات الاجازات مثل ضباط الشرطة خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يعانيها العاملون بأجهزة الأمن من إرهاب وتعدي الخارجين علي القانون عليهم، مع زيادة المرتبات والراحات والإجازات والخدمات.
ومن جهة أخري عزف بعض السائحين في شرم الشيخ عن زيارة المدن السياحية مثل دهب وسانت كاترين لعدم وجود أفراد وأمناء شرطة لتأمينهم، وامتنعت شركات السياحية عن القيام برحلاتها إلي القاهرة وتعطيل جميع الرحلات السياسية من شرم الشيخ إلي القاهرة وسانت كاترين لعدم وجود حراسات داخل الاتوبيسات كتأمين وتأمين يصاحب الرحلات.
دخل أفراد وأمناء الشرطة بالاسماعيلية في اعتصام مفتوح واضراب عن العمل ببعض الادارات على مستوى المحافظة احتجاجا على تجاهل وزارة الداخلية، ونظم الافراد والامناء بالدفاع المدني اعتصاماً امام مبنى مديرية امن الاسماعيلية مرددين هتافات «محمود وجدي يا محمود وجدي فين وعودك لينا يا بيه ..عيسوي بيه يا عيسوي بيه فين وعودك لينا يا بيه ..يا محمد بيه يا محمد بيه ناوي تعمل ايه يا بيه» وندد المحتجون بسياسة وزارة الداخلية في التمييز بين الضباط وبين الامناء والافراد في كافة النواحي المالية والاجتماعية والوظيفية والعلاجية. وفي نفس السياق اضرب امناء وافراد الشرطة المكلفون بتأمين الجانب الغربي لكوبري السلام قناة السويس مما تسبب في اضطراب حركة المرور المتجهة الى سيناء عبر الكوبري ودفعت قوات الجيش بعدد من افرادها لتأمين حركة المرور بمدخل الكوبري ضمانا لسير حركة المرور بانتظام .وهدد المحتجون بتصعيد احتجاجاتهم خلال الايام القادمة مع استمرار تجاهل الحكومة لتحقيق مطالبهم. وأكد المحتجون انهم يقومون بمجهودات كثيرة ويتعرضون لمخاطر جمة لا تتناسب مع حجم الاجور والحوافز التي يتقاضونها. وقال المحتجون ان عدم تحقيق المطالب مقصودا لتفاقم
الاوضاع واستمرار حالة الانفلات الامني. وفي نفس السياق قال اللواء محمد عيد مدير امن الاسماعيلية لـ «الوفد» ان حالات الاعتصام بين الافراد والامناء محدودة وتتم بشكل فردي ولا تؤثر على سير العمل بأقسام ومراكز الشرطة وأكد ان اجهزة الامن بالاسماعيلية تمكنت امس من ضبط 2 من مرتكبي الهجوم على قسم شرطة ابوصوير والتي اسفرت عن مقتل واصابة 8 من رجال الشرطة وذلك في حملة امنية مكبرة استهدفت مزرعتين بمنطقة ابوصوير. وقال ان الحملات الامنية والكمائن المرورية مستمرة ومنتظمة في عملها وترصد العناصر الخارجة علي القانون.
نظم العشرات من أمناء الشرطة لليوم الرابع علي التوالي وقفة احتجاجية أمام مديرية امن دمياط للمطالبة بسرعة الاستجابة لبعض مطالبهم العامة بإصدار تشريع ينظم التدرج الوظيفي وإلغاء المحاكمات العسكرية وزيادة المرتبات أسوة ببعض زملائهم ببعض المحافظات حيث استمر إضراب العشرات من أمناء وأفراد الشرطة بمختلف أقسام وإدارات الشرطة بمديرية أمن دمياط لليوم الرابع على التوالي. وكان الأمناء قد دخلوا في اعتصام مفتوح عن العمل أمام بوابات مبنى مديرية الأمن وذلك للمطالبة بالمساواة في الخدمات الصحية والاجتماعية والنقل والمواصلات مع ضباط الشرطة والسماح بعلاج أسر الأفراد بمستشفيات الشرطة وصرف بدل المحافظات النائية حافز الجذب 150% للعاملين بدمياط، وأكد أفراد وأمناء الشرطة لـ «الوفد» أنه على رأس مطالبهم الانتهاء من التشريعات القانونية لقانون الشرطة المعدل والمصدق عليه في 22 من فبراير الماضي والمنظور حاليا أمام البرلمان بالإضافة لتطبيق التدرج الوظيفي كما رفض أفراد وأمناء الشرطة مديرية أمن دمياط غلق أي بوابات أقسام الشرطة أو قطع طريق استجابة للواء طارق حماد مدير الأمن وأعلنوا اعتصامهم المفتوح حتى تتم الاستجابة لمطالبهم رافضين أي محاولات من جانب قيادات المحافظة لفض الاعتصام حتى تتم الاستجابة لمطالبهم. وأكد مدحت العاملي منسق ائتلاف أمناء الشرطة بدمياط أن هذه الوقفة تم تنظيمها للمطالبة بالحق في التدرج الوظيفي وتعديل قانون المرتبات الذي لم يعدل منذ عام ١٩٧١ وإلغاء المحاكمات العسكرية لأمناء الشرطة مضيفاً أن هذه المطالب المشروعة موجهة الي  وزارة الداخلية ومجلس الشعب.
التقي اللواء طارق حماد مدير أمن دمياط بعدد من الأمناء والمندوبين والصف التابعين لمديرية أمن دمياط على خلفية قيامهم بوقفة احتجاجية أمام مديرية الأمن للمطالبة بسرعة الاستجابة لبعض مطالبهم ووعدهم حماد برفع مطالبهم إلى قيادات الوزارة وطالبهم بالالتزام وعدم تعطيل العمل للمحافظة على أمن المواطن وبالفعل استجابت مجموعة كبيرة من أمناء الشرطة وتم فض اعتصامهم والتوجه إلي أقسام الشرطة التابعين لها، وأكد حماد لـ «الوفد» أن أمناء الشرطة استجابوا وتم فض الاعتصام من أمام المديرية وأقسام الشرطة تعمل بكامل طاقتها.
واصل أمناء وأفراد الشرطة التابعون لمديرية أمن الدقهلية اعتصامهم المفتوح لليوم الرابع علي التوالي وسط حالة من الغضب والاستياء من تجاهل مسئولي وزارة الداخلية ومجلس الوزراء ومجلس الشعب لمطالبهم المشروعة والتي أكدوا أنهم معتصمون بشكل سلمي دون المساس بأمن الوطن ..
وقد ردد المتظاهرون شعارات «ياوزير أنت في ورطة.. فين حق شهيد الشرطة».. «كدابين كدابين.. وأحنا هنا معتصمين».. «وقفة وقفة في الميدان.. لواءات العدلي مالهمشي أمان».. «أه ياوزارة الضباط.. نيمتونا علي البلاط».. «العصابة المفترية..جوه الوزارة مدارية».
ونفي الأمين عبد المقصود أحمد المتحدث الرسمي لائتلاف أمناء وأفراد الشرطة بالدقهلية ما تردد في بعض الإعلام عن قطع طريق شارع البحر أمام مبني المديرية بالمنصورة والقيام بمنع قيادات مديرية أمن الدقهلية من الوصول لمكاتبهم مؤكدا أن هذا لم يحدث إطلاقا حيث إننا قمنا بإقامة خيمة الاعتصام بشارع جانبي حتي لا يتم تعطيل المرور كما أننا لم نمنع قيادات الشرطة بالمديرية وهناك باب جانبي يدخلون منه لأننا نعرف أنهم ليسوا أطرافا في المشكلة وأن الحل ليس بأيديهم وهناك تعاطف معنا لأننا نطالب بحقوق مشروعة وما يتم حاليا هو بغرض التشويه لوقفتنا السلمية وأن هناك مخططا لهدم كيان الدولة وأننا معتصمون في أماكننا وفي المواقع الشرطية باعتصام الأفراد داخل مقرات عملهم مع تأمين كامل للسجون والحماية المدنية لأننا ننتمي لهذا الوطن.
وطالب الأمين وليد عبد العاطي عضو ائتلاف أمناء الشرطة بتدخل مجلس الشعب بعقد جلسة طارئة لاعتماد مشروع التدرج الوظيفي وهيكلة المرتبات وأنشاء نقابة مستقلة والغاء المحاكم العسكرية واستبدالها بمجالس تأديب مؤكدا أنهم لو بيحبوا هذا البلد لابد من السرعة في هذا حفاظا علي استقرار الأمن المهدد بالانفلات لأننا مصريون علي مواصلة الاعتصام المفتوح حتي يصدر قرار بهذه المطالب.

أهم الاخبار