رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقرير ألماني: المعارضة ستفوز بـ 85 مقعداً

الشارع السياسي

الأربعاء, 24 نوفمبر 2010 11:00
خاص : الوفد

نشرت مؤسسة هانز سايدل السياسية الألمانية تقريراً عن االانتخابات البرلمانية المصرية تحت عنوان المشهد قبيل الانتخابات.

التقرير أكد أن قائمة السخط لدى الشعب المصري طويلة جداً، وتبدأ بالأسعار المرتفعة للسلع الغذائية وكفاح المواطن البسيط بشكل يومي من أجل البقاء على قيد الحياة وصولاً إلى نسبة التضخم التي تزيد على العشرة بالمائة والنظام التربوي المفلس والنظام الصحي المليء بالفساد.

التقرير نشرته المؤسسة على موقعها بقلم فولفجانج ماير مدير مكتب المؤسسة بالقاهرة وأشار فيه "ماير" إلى أن أحد الأسئلة الرئيسية المطروحة الآن هو إلى أي مدى تؤثر

حالة السخط في الشعب المصري على الانتخابات المقبلة.

وأوضح أن المشاركة ستكون ضعيفة في الانتخابات, وأن هذا دليل على السخط السياسي وعدم الثقة الغالبة في سياسة الحزب الوطني الحاكم.

وتوقع "ماير" أن فوز الحزب الوطني الديمقراطي في هذه الحالة أمر مؤكد وقال ماير أن جماعة الإخوان المسلمين التي تعتبر معارضة غير معترف بها واستطاعت الفوز بـ20 بالمائة من مقاعد البرلمان في الانتخابات البرلمانية الماضية، من غير المحتمل أن تتمكن من الفوز بمثل

تلك النسبة في الانتخابات المقبلة، وأن مقاطعة الانتخابات من قبل أحزاب المعارضة غير وارد.

ويعتقد ماير أن تكون النسبة الإجمالية لتمثيل المعارضة في البرلمان حوالي 85 مقعداً 20 منها لأحزاب المعارضة وحوالي 30 إلى 65 مقعداً لمرشحي جماعة الإخوان، وهو الرقم الذي سيحاول النظام من خلاله التظاهر أمام المجتمع الدولي أن الانتخابات جرت بصورة نزيهة – وأوضح "ماير" أن الانتخابات البرلمانية لن تكون مرآة للرأي السياسي السائد في مصر ولن تكون مقياساً للوضع الاجتماعي الحالي.

مشيرا إلى أن هناك عادة متوارثة في مصر تسمى "تزوير الانتخابات"، ويتم اليوم كشف عمليات إعاقة الناخبين من الوصول إلى مراكز الاقتراع وكذلك عمليات التزوير من خلال شبكة الفيس بوك والإنترنت والقنوات الإعلامية الخارجية.

أهم الاخبار