قيادى سلفى: أبو الفتوح لم يداعب مشاعر السلفيين

الشارع السياسي

الأحد, 29 أبريل 2012 20:15
قيادى سلفى: أبو الفتوح لم يداعب مشاعر السلفيين
كتب- بسام مهران وسعيد المصرى:

قال محمد كمال الباز عضو مجلس شورى الدعوة السلفية إن المرشحين الإسلاميين الثلاثة لانتخابات الرئاسة ينتمون لمدرسة فكرية واحدة، وأن تأييد أبو الفتوح ليس تفضيلا له عليهم فكريا، فكلهم فكرتهم أمام القضية الإسلامية واحدة.

وتابع قوله عبر صفحته على الفيس بوك :"خشت الدعوة السلفية أن يقف التيار الإسلامي كله خلف محمد مرسي، مرشح جماعة الإخوان

المسلمين، ثم يفشل مرسى، فحينها ستكون ضربة قوية على التيار كله".
وأكد الباز أن موقف محمد مرسي أقل من موقف خيرت الشاطر خاصة بعد أن كرّس الإعلام أنه المرشح الاحتياطي، فخيرت الشاطر كان له نصيب كبير عند الدعوة السلفية، مشيراً إلى أن الخوف من دعم
مرسي سببه الخشية من إنتاج إيران جديدة بطريقة سنية - حيث الرئيس والمرشد.
وأوضح أن الإعلام شوه صورة مرسى، مؤكداً عدم وجود تفتيت لأصوات الإسلاميين من دعم الدعوة لأبو الفتوح.
وأضاف: "الدعوة ستساند أبو الفتوح وستقف بجوار أي مرشح إسلامي في الإعادة إذا لم يكن أبو الفتوح طرفا في الإعادة، وأبو الفتوح كان أكثر المصارحين لمشايخ ورموز الدعوة السلفية ، ولم يستخدم أسلوباً مرناً أو خطابا سلفيا ليدغدغ به مشاعر المشايخ في الجلسات".

 

أهم الاخبار