سلامة: حرمة السفارة السعودية يجب أن تظل مُصانة

الشارع السياسي

الأحد, 29 أبريل 2012 18:32
سلامة: حرمة السفارة السعودية يجب أن تظل مُصانة
بوابة الوفد- متابعات

قال د. أيمن سلامة، أستاذ القانون الدولى، إن غلق  السفارة  القنصلية  السعودية في  مصر، لا يقطع  العلاقات  الدبلوماسية ببن البلدين، حيث يمكن  للسعودية أن  تكلف دولة ثالثة بتمثيلها لدي الدولة المضيفة – مصر.

وأوضح سلامة فى تصريحات لبوابة الوفد، أن توقف  العلاقات  الدبلوماسية  والقنصلية  المباشرة  بين الدولتين، لا يعني  قطع  هذه  العلاقات .

وتابع: حين  استدعت  المملكة السعودية سفيرها  للتشاور  فقط ، و قبل  الإغلاق، أدار البعثة  الدبلوماسية-

بالقاهرة -  قائم بالأعمال بالنيابة، والذي  يحتفظ  بكامل صلاحيات رئيس  البعثة .

أما  بالنسبة  لحصانة وحرمة  مقار  البعثات الدبلوماسية، فقال أستاذ القانون الدولى، إنها مطلقة  في  جميع  الحالات ولا  يوجد  أي  ادعاء   لخرقها، فلا  تتأثر- حتي  لو  انخرطت الدولة المضيفة  في  حالة  حرب  دولية أو  أهلية  أو  حالات  الثورة  أو  التمرد -  حيث  تظل  هذه 

الحرمة  مصانة  ولصيقة  حتي  في  حالة  إغلاق  البعثة  الدبلوماسية.

كما أكد أنه- ووفقاً للقانون الدولى- فعند  الاعتداء  علي  هذه  الحرمة  تظل  الدولة  المضيفة  مسئولة  عن  ملاحقة  المسئولين عن  هذا  الاعتداء،  وتقديمهم  للمحاكمة،  وهذا  الإجراء هو الذي  اتبعته  مصر  في  حادث  السفارة الإسرائيلية  يوم  9سبتمبر  من العام الماضي .

وشدد سلامة، على أن السلطات  المصرية  كان عليها توقع الاعتداء الذى تم على السفارة السعودية، مشيراً إلى أن  مصر لم  تقدم الاعتذار كما تزعم  العديد  من  وسائل  الاعلام، لافتاً إلى الفارق بين الأسف  والاعتذار  كأسلوبين من أساليب  الترضية .


 

أهم الاخبار