الخارجية: زوجة الجيزاوى أبلغتنا باحتجازه

الشارع السياسي

الأحد, 29 أبريل 2012 17:25
الخارجية: زوجة الجيزاوى أبلغتنا باحتجازهاحمد الجيزاوى
كتبت - سحر ضياء الدين

أشارت وزارة الخارجية فى بيان لها إلى تطورات قضية الجيزاوى حتى الآن، حيث تلقت القنصلية المصرية فى جدة اتصالا يوم الأربعاء 18 أبريل من سيدة مصرية أفادت بأن المواطن أحمد الجيزاوى تم احتجازه لأسباب سياسية لدى وصوله لمطار جدة لأداء العمرة، دون أن توضح رقم الرحلة أو الاسم الكامل للمواطن .

وقامت القنصلية على الفور بمراجعة سلطات مطار جدة للتحقق من الواقعة، حيث تلقت الرد المبدئي بعدم وصول مواطن بهذا الاسم (حيث إن الاسم الصحيح للمواطن هو أحمد ثروت عبد الوهاب السيد). 
وقالت إنه تعذر الاتصال بالخارجية السعودية يومى الخميس والجمعة التاليين بسبب العطلة الأسبوعية فى المملكة العربية السعودية، حيث قامت القنصلية المصرية بإرسال مذكرة عاجلة إلى الخارجية للاستفسار عن الموضوع يوم السبت 21 أبريل.
ثم قابل السفير المصري في الرياض الأمير سعود بن نايف مدير مكتب ولى العهد ووزير الداخلية للاستفسار عن وضع المواطن أحمد الجيزاوى والمطالبة بالإفراج عنه.
وأضافت أن حرم المواطن أحمد الجيزاوى اتصلت بالقنصلية مساء يوم الاثنين 23إبريل للإفادة بأنها علمت أن زوجها محتجز بشارع الصحافة بجدة (حيث مقر إدارة مكافحة المخدرات).
وقامت القنصلية صباح الثلاثاء 24 إبريل بإيفاد اثنين من مندوبيها، بمن فيهم المستشار القانوني للقنصلية إلى

جمارك مطار جدة للاستفسار عن توافر أي معلومات عن المواطن أحمد الجيزاوى.
واشارت الخارجية إلى ان سلطات الجمارك بمطار جدة ذكرت لممثلي القنصلية أنها احتجزت المواطن عقب وصوله بعد تفتيش أمتعته والعثور على كمية كبيرة من أقراص عقار زاناكس مخبأة فى أمتعته. ولم تسمح لهما بمقابلة المواطن.
ثم توجه القنصل المصرى يوم 25 أبريل إلى إدارة مكافحة المخدرات للاطلاع على الموقف ومقابلة المواطن الجيزاوي، فتم إطلاعه على تفاصيل الواقعة، وإبلاغه بأن الإدارة فى انتظار الإذن للسماح له بمقابلة المواطن .
وتم إبلاغ الأمر إلى محمد عمرو وزير الخارجية، حيث قام بالاتصال بنظيره السعودى طالبا السماح للقنصل المصرى بمقابلة السيد الجيزاوى، وقد وعد الأمير سعود الفيصل بإتمام المقابلة فى نفس اليوم، وهو ما تم بالفعل حيث التقى القنصل بالمواطن المصرى لمدة أكثر من ساعة ونصف الساعة.
واضافت ان القنصل قام خلال المقابلة بترتيب مكالمة هاتفية للمواطن المصري مع السيدة حرمه، المتواجدة في مكة لأداء العمرة، وذلك لمدة حوالي عشر دقائق للاطمئنان عليه، كما وافق الجانب السعودى على
طلب القنصل ترتيب زيارة لزوجته في الوقت المناسب لها عند عودتها من مكة.
وأكد القنصل للمواطن الجيزاوي أن القنصلية ستقدم كامل الدعم القانوني اللازم له، وأنها مستعدة للمساعدة في توكيل محام بمعرفته أو بمعرفة القنصلية.
ثم قامت القنصلية بترتيب زيارة للسيدة حرم المواطن بعد ظهر يوم 26 إبريل لمدة ساعة ونصف بحضور القنصل المصرى، كما قام القنصل بترتيب اتصال المواطن بالسيدة والدته وشقيقته المتواجدتين فى القاهرة.
واضافت الخارجية ان القنصلية عرضت تقديم المساعدة القضائية، إلا أن السيد الجيزاوى طلب من حرمه توكيل مكتب محام سعودي معروف لديه لتولى القضية، وعقب المقابلة، توجهت السيدة حرم الجيزاوى عائدة إلى مكة، حيث اتصل بها القنصل المصرى لاحقا للاطمئنان على تمام وصولها إلى الفندق الذي تقيم فيه .
ثم قام السكيرتير القانونى للقنصلية المصرية يوم 28 أبريل بزيارة المواطن فى محبسه بمباحث المخدرات وحضور التحقيقات التى تجرى معه بمقر الإدعاء العام السعودى.
واتصل القنصل المصرى فى جدة أمس السبت بالسيدة حرم الجيزاوى للاطمئنان عليها ، وكانت خلال الاتصال برفقة الوفد السياحى المعتمر الذى قدمت معه وهم فى طريقهم إلى مطار جدة للعودة إلى القاهرة مساء أمس ، وتم تبادل أرقام الهاتف للتواصل مع سيادتها لمتابعة القضية.
واشارت الخارجية انها اصدرت خلال الأيام الخمسة الماضية ثلاثة بيانات صحفية لطمأنة الرأى العام المصرى على متابعتها اللصيقة لقضية المواطن المصرى، وذلك دون الخوض فى تفاصيل القضية أو سير العملية القانونية ، وستوالى الوزارة، عبر القنصلية المصرية فى جدة، متابعة سير التحقيق وتقديم الدعم القانونى والقضائى الكامل للمواطن المصرى.

أهم الاخبار