مع استمرار إغلاق القنصليات السعودية بمصر

شركات السياحة تحذر من خسائر فادحة

الشارع السياسي

الأحد, 29 أبريل 2012 11:27
شركات السياحة تحذر من خسائر فادحةالسفارة السعودية بالقاهرة
كتبت - فاطمة عياد:

حذر خبراء السياحة من تعرض الشركات العاملة فى السياحة الدينية لخسائر كبيرة، فى حالة استمرار إغلاق القنصليات السعودية الموجودة بالقاهرة

والإسكندرية والسويس بعد القرار الذى اتخذته المملكة العربية السعودية بإغلاق سفارتها بالقاهرة نتيجة لمحاولات بعض المتظاهرين باقتحام السفارة وقنصلياتها وإهانتها لرموز الحكم بالمملكة العربية السعودية على خلفية احتجاز المواطن المصرى أحمد الجيزاوى بجدة.
وامتد قرار الإغلاق ليشمل القنصليات السعودية الثلاث العاملة فى مصر الأمر الذى أدى إلى تعطيل أعمال السفارة والقنصليات وخاصة تسهيل سفر العمالة والمعتمرين المصريين.
وأشار خبراء السياحة الدينية إلى عمق العلاقات بين الشعبين المصرى والسعودى معربين عن أملهم فى حل الأزمة بأسرع مايمكن خاصة أن حالة استمرار الإغلاق تعتبر (خراب بيوت) لأصحاب الشركات والتى يصل عددها إلى 2400 شركة.
أكد باسل السيسى رئيس اللجنة الاقتصادية بغرفة الشركات أن قرار الإغلاق

شأن سياسى ويتطلب تدخلا سياسيا مشيراً إلى العلاقات الاجتماعية والترابط بين الشعبين ومايربط البلدين من علاقات اقتصادية.
وأعرب السيسى عن أمله فى عدم استمرار حالة الإغلاق مؤكداً أن السعودية تعلم تماماً أن هناك التزاما دوليا ودينيا وتوقع أن تحل الأزمة خلال 24 ساعة حتى لاتتأزم الأمور.
بينما يؤكد أشرف شيحة عضو غرفة الشركات أن الأزمة سيتم حلها بأسرع مايمكن خاصة وأن قرار الإغلاق جاء نتيجة عدم شعور العاملين بالسفارة بالأمن والأمان.
وناشد شيحة خادم الحرمين الشريفين بالنظر إلى المصالح العليا لمصر والسعودية على حد سواء مشيراً إلى ضرورة ألا يؤثر هذا الحدث العارض بمعاقبة شعب مصر بأكمله مؤكداً ضرورة حماية من يؤدى هذه الخدمة وخاصة
الحج والعمرة والعمالة المصرية بالسعودية.
وشدد شيحة على أن المجلس العسكرى قادر على حماية أى دبلوماسى على أرض مصر موضحاً أنه ليس ضد التظاهر والاحتجاجات ولكن أن يكون للاحتجاج أصول بعيداً عن التجاوزات خاصة أن السعودية دولة لها سيادتها والعلاقات بين مصر والسعودية أكبر من الحج والعمرة.
من جانبه أكد شريف سعيد عضو غرفة الشركات السياحية أن استمرار إغلاق السفارة والقنصليات سوف يعرض مصالح الشركات لخسائر كبيرة خاصة أن معظمها يحجز الفنادق لسكن المعتمرين لمدة عام كامل إضافة إلى حجز تذاكر الطيران، وطالب الأحزاب السياسية بضرورة إصدار بيان يحث المواطنين على وقف أعمال العنف والتظاهر أمام السفارة حتى لاتتأزم العلاقات بين مصر والسعودية أكثر من ذلك.
وأكدت إيمان سامى عضو غرفة الشركات أن الأزمة سيتم حلها خلال الساعات القليلة القادمة خاصة أن العلاقات بين مصر والسعودية أكبر من أى تظاهرات وطالبت لجنة الأزمات بوزارة السياحة بالتحرك لبحث مصالح الشركات خاصة أن هناك ارتباطات تجارية بين البلدين، معربة عن آمالها فى سرعة فتح القنصليات مرة أخرى.
 

أهم الاخبار