الفلول يشعلون النيران فى معهد خدمة اجتماعية

الشارع السياسي

الأحد, 29 أبريل 2012 08:34
الفلول يشعلون النيران فى معهد خدمة اجتماعية
كتب ـ محمد إبراهيم طعيمة:

تسببت اللافتات التي قام بتعليقها د.محمد محمود مصطفى عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بالقاهرة في جميع أرجاء المعهد ليهنئ فيها الدكتور رشاد عبد اللطيف بتوليه منصب رئيس لجنة قطاع معاهد الخدمة الاجتماعية بوزارة التعليم العالي في نشوب حالة غضب بين طلاب المعهد والعاملين به.

وصرح أحد مدرسي المعهد الذي رفض ذكر اسمه لـ"بوابة الوفد الالكترونية" بأن العميد قام بطبع مجموعة كبيرة من لافتات التهنئة للدكتور رشاد من اموال المعهد وهو ما يعد مخالفة مالية جسيمة وانتهاكا للمال

العام.
وأشار  المصدر إلى أن العميد يحاول التقرب من الدكتور رشاد الذي يعتبر أحد أكبر فلول النظام الذي كان يشغل منصب أمين عام الحزب الوطني الديمقراطي بقسم شبرا كما كان عضواً بلجنة السياسات أمانة الشباب، وذلك حتى يضمن أن يقوم عبد اللطيف بالتجديد له ومد فترة عمله كعميد للمعهد.
وقال المصدر: "إن عبد اللطيف هو خير دليل على انه لم تقم ثورة خاصة وأنه سيعمد الى
تصفية كافة الاساتذة والمدرسين المؤيدين للثورة داخل المعهد".
وكان المعهد العالي للخدمة الاجتماعية بمدينة نصر قد شهد موجة واسعة من الاحتجاجات طيلة الأسبوع الماضي وأمس السبت بعد قيام عميد المعهد وعدد من الاساتذة بتعليق لافتات تهنئة للدكتور رشاد عبد اللطيف، مما دفع اعداد كبيرة من الطلبة لبدء اعتصام داخل جدران المعهد.
يذكر أن مجموعات كبيرة من طلبة المعهد اعتصموا من قبل داخل المعهد احتجاجاً على بقاء الدكتورة اقبال الامير السمالوطي عميدة للمعهد رغم انها كانت صديقة شخصية لسوزان ثابت حرم الرئيس المخلوع حسني مبارك، واستمر الطلبة في اعتصامهم حتى تمت اقالتها، وهو ما يسعى الطلبة الآن لتكراره مع العميد الجديد.

أهم الاخبار