رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد رفض بيان الحكومة

تصاعد الأزمة بين "الحكومة "و"البرلمان"

الشارع السياسي

الخميس, 26 أبريل 2012 16:02
تصاعد الأزمة بين الحكومة والبرلمان
كتب- ناصر فياض:

تصاعدت الأزمة بين مجلسى الوزراء  والشعب بعد مرور أكثر من 48 ساعة علي رفض البرلمان لبيان الحكومة .

وقالت مصادر مطلعة لـ"بوابة الوفد": إن  توقعات انتشرت داخل وخارج البرلمان بصدور قرار وشيك من المجلس العسكري بقبول استقالة الحكومة, لافتاً إلى تبدد تلك التوقعات فور إعلان مفاجئ للحكومة بنقل اجتماع مجلس

المحافظين من مدينة نصر حيث المقر المؤقت الي قصر العيني حيث المقر الدائم.

ووصفت المصادر قرار الجنزوري المفاجئ بنقل نشاطه بالمقر الدائم للحكومة والمجاور لمبني مجلس الشعب بأول رد فعل سريع علي إعلان الدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب رفض 

بيان الحكومة , وتأكيدا علي أن الحكومة مستمرة ونشاطها لم يتأثر , وردا علي شائعات ترددت في بعض الأوساط عن عزم الحكومة تقديم استقالتها بعد اجتماع مجلس المحافظين أمس .

وتوقعت المصادر أن تشهد الساعات والأيام القليلة القادمة جدلا واسعا لم يسبق أن شهدته الحياة السياسية من قبل , بعد دعم " العسكري" للحكومة علي اعتبار ان مدتها الباقية لن تتجاوز الـ 60 يوما .
 

أهم الاخبار