رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالصور..المتظاهرون للسعودية: كل جلدة سنردها بمائة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 24 أبريل 2012 19:17
بالصور..المتظاهرون للسعودية: كل جلدة سنردها بمائة
القاهرة - ا ف ب:

تظاهر اليوم المئات من المصريين أمام مقر السفارة السعودية بالقاهرة احتجاجا على احتجاز سلطات المملكة للناشط الحقوقي المحامي المصري أحمد الجيزاوي.

وردد المتظاهرون هتافات مناهضة للنظام السعودي وطالبوا بالإفراج فورا عن الجيزاوي وقالوا "اسمع يا سفير السعودية .. كل جلدة سنردها بمئة".
وقالت منظمات حقوقية مصرية إنه ألقي القبض على الجيزاوي في مطار جدة فور وصوله مع زوجته لأداء مناسك العمرة.
وأكدت المنظمة المصرية لحقوق الانسان في بيان أن "قوات الامن السعودية قامت بتوقيف الجيزاوي في مطار جدة بدعوى صدور حكم غيابي بحقه يقضي بحبسه عاما وجلده 20 جلدة إثر اتهامه بالعيب في الذات الملكية".
واعتبرت المنظمة أن السلطات السعودية وجهت هذه الاتهامات الى المحامي المصري المحتجز "بسبب نشاطه في المطالبة بحقوق المصريين المعتقلين في الأراضي السعودية وانتقاده لقيام السلطات السعودية بتوقيف عشرات المصريين في المملكة".
وأضافت المنظمة أن المحامي المصري "أقام كذلك دعوى أمام القضاء المصري اختصم فيها عاهل المملكة العربية السعودية

الملك عبد الله بن عبد العزيز والسلطات السعودية واتهمهم فيها باعتقال مواطنين مصريين بشكل تعسفي وتعذيبهم بدنيا".
ويقول حقوقيون في مصر إن غالبية المصريين المعتقلين في السعودية تم احتجازهم بسبب خلافات بينهم وبين الكفيل السعودي.
وأعلنت حملة المرشح لرئاسة الجمهورية الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى في بيان أن الأخير اجرى اليوم الثلاثاء اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية السعودي سعود الفيصل "طالبا إنهاء قضية المواطن المصري أحمد الجيزاوي بأسرع ما يمكن".
واكدت حملة موسى ان وزير الخارجية السعودية "وعد بحل الموضوع في القريب العاجل".
من جهة أخرى، اكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية عمرو رشدي أن وزير الخارجية محمد عمرو "كلف السفارة المصرية في الرياض والقنصلية المصرية في جدة بإجراء اتصالات عاجلة للعمل على اطلاق سراح المواطن المصري".
واضاف رشدي ان "وزير الخارجية يتابع التطورات لحظة بلحظة من أديس أبابا التي وصل إليها مساء الاثنين لحضور اجتماع افريقى طارىء" حول الأوضاع في السودان.
وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية ان "سفير مصر فى الرياض قام بإلغاء إجازته السنوية للبقاء فى موقعه لمتابعة القضية ومواصلة جهود الإفراج عن الجيزاوى، والتقى بالفعل امس الاثنين بالأمير سعود بن نايف مدير مكتب وزير الداخلية وولي العهد السعودي لهذا الغرض".
والتقى عدد من نواب مجلس الشعب بعد ظهر الثلاثاء السفير السعودي في القاهرة أحمد القطان.
وقال النائب مصطفى النجار على حسابة على تويتر بعد اللقاء ان السفير السعودي "اكد انه لا يوجد حكم بسجن او جلد الجيزاوي وانه تم توقيفه لاسباب اخرى".
وفي بيان صدر عنه لاحقا، عبر السفير السعودي في مصر احمد عبد العزيز قطان عن "بالغ أسفه واستيائه لما تناولته وسائل الاعلام من معلومات خاطئة حيال هذا الموضوع".
واضاف في بيانه "انه لم يصدر بالمملكة اي حكم بسجن المذكور او جلده وان هذه القصة مختلقة من اساسها".
واوضح انه "تم القاء القبض على المذكور الثلاثاء الماضي بعد ان تم ضبط 21380 حبة زاناكس بحوزته وهي من الحبوب المصنفة من ضمن مواد المخدرات والخاضعة لتنظيم التداول الطبي".

 

 

أهم الاخبار