آن الأوان لإحداث التغيير بكفر سعد‮

الشارع السياسي

الثلاثاء, 23 نوفمبر 2010 17:13
كتب: هشام صوابي‮ ‬وعبده خليل‮‬

عقد سامي بلح سكرتير عام مساعد حزب الوفد ورئيس لجنة الوفد بدمياط المرشح عن دائرة كفر سعد مؤتمرا انتخابيا بمدينة كفر البطيخ حضره أعضاء قيادات الوفد بمركز كفر سعد وكفر البطيخ وقيادات أحزاب المعارضة بدمياط وحضور عصام شيحة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد ولفيف من كبار وأهالي الدائرة وألقي كل من أنس البياع نائب رئيس حزب التجمع وصلاح مصباح عضو مجلس الشوري عن حزب التجمع كلمات أعلنوا فيها تأييدهم لمرشح الوفد سامي بلح وطالبوا الجماهير بالتكاتف والاتحاد وراء سامي بلح باعتباره أحد رموز العمل السياسي والحزبي في دمياط، وعمله الدؤوب في المشاركة بكافة الفاعليات السياسية والوطنية التي تؤهله بأن يكون نائبا لدائرة مركز كفر سعد وكفر البطيخ.

أكد عصام شيحة عضو الهيئة العليا لحزب الوفد تأييد كافة القيادات بالوفد لسامي بلح لأنه أفضل من يمثل دائرة كفر سعد وقال: أتيت اليوم مؤيدا لمرشح الوفد ويجب علي كفر البطيخ أن تقف وراء ابنها بلح القادر علي القيام بدور النائب الحقيقي بمجلس

الشعب وفي نهاية كلمته شكر أهالي كفر البطيخ علي حضورهم المؤتمر.

وقال سامي بلح: آن الأوان لإحداث التغيير داخل كفر سعد خاصة أن المرشحين للحزب الوطني أحدهم نائب سابق والآخر نائب حالي لم يقوما بدورهما التشريعي أو الرقابي أو علي المستوي الخدمي فدائرة مركز كفر سعد ينقصها الكثير سواء علي مستوي قطاع الصحة أو قطاع التعليم أوالمرافق فنجد الدائرة مهملة وفي حاجة الي بناء مستشفيات جديدة حتي يمكن تقديم خدمة علاجية لائقة لأهالي الدائرة خاصة الفقراء.

وأشار بلح الي أن قطاع التعليم بالدائرة بحاجة الي المزيد من المدارس خاصة أن معظم المدارس كثافتها مرتفعة في الفصول ولا يوجد بها الوسائل التعليمية التي التي يمكن أن تنهض بالتعليم وتطوير المناهج التي لا تزال تعتمد علي التلقين كما أن كثيرا من القري بالدائرة بحاجة الي توفير الصرف الصحي ورصف الطرق المتهالكة،

وعلي المستوي القومي أكد بلح أنه لابد من انجاز قانون التأمين الصحي ليشمل كافة فئات المجتمع والشعب وذلك نظير اشتراك رمزي يكون في متناول المواطن البسيط.

وأكد بلح أن مجلس الشعب انقضت مدته ويعتبر من أضعف المجالس النيابية في تاريخ مصر وقد شاهدنا ذلك من نواب القمار ونواب القروض ونواب العلاج علي نفقة الدولة، فمجلس الشعب نوابه لا يؤدون الدور التشريعي أو الرقابي بخلاف نواب المعارضة فمرور العديد من القوانين التي أخذت بمصالح الشعب المصري وعلي رأسها قانون الضرائب العقارية وتعديل قانون الرسوم القضائية التي أضافت أعباء مالية كبيرة علي كاهل المواطن المصري المغلوب علي أمره وطالب بلح بالقضاء علي الفساد والاحتكار من الفئة القليلة المحتكرة للسلع التي تسببت في ارتفاع الأسعار التي ألهبت جيوب المصريين كما طالب بتوفير معاش للفلاح المصري والتأمين عليه باعتباره الفئة الوحيدة المظلومة، وطالب بلح المواطنين بعدم انتخاب رجال الأعمال المستقلين خاصة الجدد وانتخاب مرشحي الأحزاب لأن لديهم رأيا وبرنامجا انتخابيا يمكن أن ينهض بمستقبل البلاد.

وتعهد بلح في كلمته بأن يظل مدافعا عن الأمة وكرامة أبنائها مهما كلفه ذلك من ثمن وعقب انتهاء المؤتمر احتشد آلاف المواطنين من أهالي الدائرة حول بلح مرددين هتافات التأييد قائلين: »يا كفر البطيخ صحي النوم .. سامي بلح أمل اليوم«

أهم الاخبار