«التحرير» يرحب بوقف تصدير الغاز لإسرائيل

الشارع السياسي

الاثنين, 23 أبريل 2012 16:15
«التحرير» يرحب بوقف تصدير الغاز لإسرائيل
كتب- صلاح شرابي:

رحب المعتصمون في ميدان التحرير لحين تسليم المجلس العسكري للسلطة بقرار الشركة المصرية القابضة «إيجاس»بوقف تصدير الغاز المصري لإسرائيل، واصفين القرار بالخطوة الأولي في طريق اتخاذ المواقف مع الكيان الصهيوني.

وأضافوا خلال الحلقات النقاشية بالصينية الوسطي والمنطقة المحيطة بمسجد عمر مكرم أن أسباب القرار لاتعنيهم سواء كانت من قبل الشركة لعدم التزام الطرف الإسرائيلي ببعض بنود الاتفاقية أو بتدخل من المجلس العسكري لأسباب سياسية قائلين «الأهم هو أن الهدف تحقق».
وفي سياق آخر،واصل أنصار الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية اعتصامهم لليوم الرابع في الميدان

للمطالبة بتنفيذ مطالبهم العشرة وعلي رأسها إقالة اللجنة العليا للإنتخابات الرئاسية وتطبيق قانون العزل السياسي علي فلول النظام البائد المرشحين في الانتخابات.
وطالبت المنصة الرئيسية لأنصار الشيخ المعتصمين من أنصارها بعدم إجراء أي حوارات جانبية قد تؤدي إلي تفريق الشمل بسبب تدخل بعض الجهات الأمنية لإحداث ذلك –علي قولهم ـ مشيرين إلي أن الحديث مقصور علي المنصة، منعاً للصدام والاحتكاك ونشوب مشادات بسبب الاختلاف حول تأييد اعتصامهم من عدمه.
وهتف أولاد أبو إسماعيل «يسقط يسقط حكم
العسكر» و«مش مسموح مش مسموح..دم الشهداء نسيبه يروح»، في الوقت الذي استمر فيه المعتصمون من أنصار الشيخ حازم في غلق الصينية الوسطي ومنع السيارات من المرور لتنشب بعض المشادات بينهم وبين أصحاب السيارات وسائقي الأجرة.
وحاول أصحاب السيارات التصدي لغلق الطريق وقاموا بإزالة بعض الحواجز المرورية،إلا أن محاولاتهم باءت بالفشل في ظل الأكثرية العددية لأنصار أبو إسماعيل في ظل ترقب شديد منهم انتظاراً لتصريحات أبو إسماعيل الجديدة بشأن قضية جنسية والدته.
وشهد الميدان أمس ضعف الحركة المرورية، خاصة من ناحية كوبري قصر النيل وميدان عبد المنعم رياض نظراً لإغلاقهما من قبل المعتصمين، في الوقت الذي سارت فيه الحركة من ناحية شارع قصر العيني بصورة طبيعية وسط الحواجز المرورية المحيطة بإعتصام أنصار أولاد أبو إسماعيل.
 

أهم الاخبار