رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اهتمام كبير بباسم يوسف فى أمريكا

الشارع السياسي

الأحد, 22 أبريل 2012 21:37
اهتمام كبير بباسم يوسف فى أمريكا
الوفد- واشنطن:

أنهي د.باسم يوسف زيارة سريعة للولايات المتحدة تحدث خلالها أمام المؤتمر السنوي لجمعية خيرية دولية عن تجربته ببرنامج "البرنامج" كنموذج لتجربة بدأت بالجهود الذاتية ووصلت في وقت قياسي إلي الملايين عبر استخدام شبكات التواصل الاجتماعي قبل أن تجد طريقها إلي جمهور عريض عبر التليفزيون.

وتلاحظ حضور مسئولين في إدارة أوباما ومنهم وكلاء لوزارة الخارجية, أيضا شارك باسم يوسف خلال زيارته القصيرة والتي استغرقت حوالي أربعة أيام في الحفل السنوي للمعهد العربـي الأمريكي الذي يترأسه جيمس زغبي والذي حضره العرب الأمريكيون والساسة ومنهم كيث أليسون أول عضو كونجرس مسلم وري لحود وزير المواصلات الأمريكي.
باسم يوسف حرص بعد أقل من ساعتين علي وصوله الي واشنطن علي لقاء الجالية المصرية في امريكا فحضر أولا لقاء مصغرا في منزل الطبيب المصري عادل كبس نظم له الناشط أمين محمود، وفي اليوم

التالي نظمت فعالية ضخمة علي أحد مسارح ولاية فرجينيا استمرت لساعات طويلة وحضرها مئات من المصريين والعرب لدرجة اصطفاف الجميع تقريبا بعد الأمسية ولوقت طويل لتهنئته والطريف أن باسم فوجئ بأحد المصريين يهجم عليه ويعانقه ويصر علي التقاط عدد كبير من الصور معه وهو ما رحب به باسم.
إلا أن أحد الحضور بعد مغادرة الرجل قام بـتحذير باسم يوسف وأخبره بهوية هذا  الشخص وأنه موريس صادق "المتطرف".
المفاجأة لم تكن سارة حسب أحد الحضور والذي قال للوفد إنه كان يتوقع ذلك من موريس المنبوذ من الجالية المصرية "أقباطا ومسلمين" بعد حادثة تحالفه مع القس الأمريكي الداعي لحرق القرآن.
وأضافت سيدة أخري "كده بقي عندنا عدالة اجتماعية فالتطرف بقي علي الناحيتين
وربنا يقوي مصر عليهم".
وكان المصريون في منطقة واشنطن الكبري قد احتفلوا بوجود باسم يوسف علي طريقتهم الخاصة بهذه الأمسية التي  قدم  فيها الشاعر محمد معاطي بعض من أشعاره عن أحوال المحروسة.
كما قدمت فرقة "أنا مصري" بقيادة ايهاب عبده جانب من اوبريت أنا مصري ولسة ساكن في الميدان والذي يعرض علي نطاق واسع في العاصمة وهو ايضا من تأليف محمد معاطي.
وكانت هذه الأمسية من اهم واكبر الفعاليات التي شهدهتا الجالية المصرية الأمريكية لسنوات طويلة حسب كلام هؤلاء "أن باسم يوسف بحضوره الطاغي وافكاره التلقائية التي شرح بها الحالة المصرية تمكن من نقل الواقع علي أرض المحروسة الي المئات الذين امتلاء بهم  المسرح الكبير عن آخره".
كما تحدث باسم عن تجربته وعن خططه للعودة الي الولايات المتحدة  في الصيف  لمعايشة برنامج  التوك شو اليومي لجون ستيوارت مقدم البرامج الأمريكي الشهير مستفيدا من احدث التطبيقات الفنية والتقنية ليصيغ بها مشروعه وحلمه وتجربته القادمة, وهي التجربة التي يسعي باسم يوسف لتقديمها بـ "برنامج يومي" وسط الناس  وينقل علي الهواء مباشرة بحضور مشاهدين يمثلون الشارع المصري. 
 

أهم الاخبار