موفاز يطالب أمريكا بالرد على القرار

غضب إسرائيلى عارم من خبر إلغاء "الغاز"

الشارع السياسي

الأحد, 22 أبريل 2012 21:21
غضب إسرائيلى عارم من خبر إلغاء الغاز
بوابة الوفد- وكالات:

في أول رد فعل إسرائيلي وصف رئيس حزب كاديما المعارض شاؤول موفاز القرار المصري بالتدهور غير المسبوق في العلاقات والخرق الصارخ لاتفاقية السلام، وخطوة من طرف واحد تستوجب ردا أمريكيا فوريا بصفتها الضامن لاتفاقيات كامب ديفيد.

فيما نفت الخارجية الإسرائيلية – حسب وكالة معا الفلسطينية - علمها حتى الآن بالقرار المصري، وصرح مصدر وصف بالكبير فيها "إن التقارير الواردة حول قرار إلغاء اتفاقية الغاز غير معلومة لدينا حتى اللحظة ".

المالية الإسرائيلية اعتبرت بدورها القرار

المصري سابقة خطيرة وجاء في إعلان نشرته الوزارة "وزير المالية ينظر بقلق شديد للخطوة المصرية أحادية الجانب سواء من النواحي السياسية أو الاقتصادية خاصة وأن الحديث يدور عن سابقة خطيرة تلقي بظلالها على اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل ".
ودعا الوزير- حسب معا - إلى مضاعفة الجهود الإسرائيلية لتقديم موعد ضخ لغاز الإسرائيلي "من الآبار المكتشفة " من الموعد الحالي نيسان 2013
إلى هذا العام وحل كافة العراقيل البيروقراطية التي تحول دون تثبيت استقلالنا في مجال الطاقة وتخفيض أسعار الكهرباء للمواطنين والقطاع الاقتصادي على حد السواء ".

عضو الكنيست المتطرف بن اريه دعا في معرض رده على القرار المصري إلى معاملة مصر كمنظمة إرهابية والعودة إلى سيناء، وقال "حان الوقت لخرق اتفاقية السلام مع مصر بشكل أحادي الجانب واعادة السفير المختبئ ومعاملة مصر كمنظمة إرهابية وليس ككيان ودولة ".

ووقع اتفاق الغاز الثلاثي "مصر إسرائيل شركة EMG" عام 2005 وبدأ تدفق الغاز المصري إلى إسرائيل عمليا عام 2008 واستمر على حاله حتى ثورة 25 يانير وسقوط نظام مبارك.

أهم الاخبار