زاخر: البابا شنودة تعمد إقصاء العلمانيين من الكنيسة

الشارع السياسي

الأحد, 22 أبريل 2012 13:55
زاخر: البابا شنودة تعمد إقصاء العلمانيين من الكنيسةكمال زاخر
كتب – سهيل وريور ونهلة عبدالخالق:

أوضح كمال زاخر منسق التيار العلمانى أن الراحل البابا شنودة منذ تعميده عام 71 وهو يعمل على إقصاء العلمانيين عن العمل الكنسى، وظهر ذلك جليلاً فى إلغاء لائحة 38 ووضع لائحة 2008 .

ودعا زاخر الأقباط العلمانيين بالوصول إلى البابا باخوميوس لإيجاد حل لمشكلتهم، وذلك لأن البابا يمتاز بحسم الأمور

وكيفية الإدارة وجرأة اتخاذ القرارات، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته اليوم "رابطة أقباط 38" بالاشتراك مع لجنة الحريات بنقابة الصحفيين تحت عنوان "أحقية الأقباط فى الطلاق والزواج الثانى" .
من جانبه، أشار بيتر رمسيس المحامى الى أن غرض الكنيسة
من وضع تلك اللائحة هو أن يلجأ المسيحى أولاً وأخيراً إلى الكنيسة فى كل أمور حياته، مضيفاً أن هذا يعتبر شيئا جيدا ومفيدا للمسيحيي مصر ولكن دون إلزامهم والتضييق عليهم فى أمور يسمح الإنجيل بها للمسيحيين .
وأوضح رمسيس أن نسبة القضايا المقدمة فى محكمة الشئون الشخصية من قبل المسيحيين زادت مؤخرا وذلك بسبب تشدد الكنيسة وتعنتها فىيما يتعلق بالمسائل الشخصية التى تخص المسيحى المصرى. 

أهم الاخبار