التنمية البشرية بالشورى:

مبارك وراء توقف مشروعات سيناء

الشارع السياسي

الأحد, 22 أبريل 2012 12:54
مبارك وراء توقف مشروعات سيناء
كتبت- ولاء نعمة الله وخالد حسن

أكد الدكتور عبدالعظيم محمود عبدالعال رئيس لجنة تنمية القوى البشرية والإدارة المحلية بمجلس الشورى أن سيناء تأتي في مقدمة مشروع نهضة مصر مشيرا إلى أن سيناء فقدت الكثير والكثير خلال الثلاثين عاما الماضية.

وقال: "إن توقف المشروع القومي لتنمية سيناء السابق سببه انه تم إقراره فى عهد النظام السابق. واستطرد قائلا: "لقد آن الأوان لكى تأخذ حقها ويحصل أبناؤها على حقوقهم كاملة لتعويضهم عما عايشوه من قبل."
وقال - خلال زيارة اللجنة لمحافظة شمال سيناء - إن اللجنة اختارت سيناء لبدء أولى زياراتها للمحافظات انطلاقا من اهتمام اللجنة بكل ما يخص التنمية في مختلف المجالات بشرية واقتصادية وأمنية.
وأوضح أن من أولى اهتمامات اللجنة فى زيارتها الحالية هو البحث عن أسباب توقف عدد من المشروعات، ومعرفة من تسبب فى تحويل مسارها

كترعة السلام والسكة الحديد ومنجم فحم المغارة وغيرها، ومعرفة كذلك من وراء إهدار ثرواته المعدنية ومشاكلها الأمنية، ومن الذى صنعها علاوة على عدم تمليك أهالي سيناء.
ووصف الدكتور عبدالعال سيناء أنها الحصالة الاقتصادية لمصر، ومصر تحتاج بشدة إلى تفعيل ثروات سيناء بمشروعات واعدة من زراعة وثروة سمكية وصناعة وثروة معدنية وتصنيع خامات ومنتجات.
وأكد أن المرسوم بقانون رقم 14 لسنة 2011 لا يصلح لتنمية سيناء، ويعتبر حائط صد للتنمية .. ويجب إعادة صياغته ليحقق طموحات أهالي سيناء ويلبي رغبات ومطالب التنمية .
وأعلن أنه جار تعديل قانون الإدارة المحلية والمقترحات الخاصة بعلاج الثغرات الحالية، وتنظيم سير العمل في المحليات والمحافظات، ودراسة تطبيق اللامركزية
وكيفية اختيار المحافظين والمجالس الشعبية المحلية، وتحديد النظام المناسب لمصر .
فيما استعرض اللواء السيد عبد الوهاب مبروك -محافظ شمال سيناء- جهود التنمية وما تحقق من مشروعات وانجازات خلال الفترة الماضية، وأن هناك اهتماما من الدولة والمجلس الأعلى للقوات المسلحة بأهالى سيناء وتحقيق مطالبهم وطموحاتهم وبتنمية وتعمير سيناء.
وأعلن أن المشروع القومي لتنمية سيناء كان يستهدف جذب وتوطين أكثر من 3 ملايين نسمة على أرض سيناء، وأن التنمية البشرية هي الأسلوب الأمثل لحماية الأمن القومي المصري .. مشيرا إلى أنه أعد دراسة لدعم التنمية الشاملة تتضمن إنشاء 3 مراكز إدارية جديدة بوسط سيناء بالجفجافة والقسيمة والتمد إلى جانب المركزين القائمين.
فى الحسنة ونخل ، وكذلك إضافة مركز فى رمانة إلى جانب بئر العبد أو التفكير فى محافظة ثالثة بوسط سيناء .
وأكد المحافظ أن عدم الاستقرار الأمنى من أهم معوقات التنمية ،بجانب بعض المطالب الملحة لأبناء المحافظة .. وقد استجاب المجلس العسكرى واستجابت الحكومة للعديد من المطالب العاجلة والملحة وإنهاء القضايا الأمنية العالقة .

أهم الاخبار