فيديو.نواب السويس: ندفع ثمن إشعال الثورة

الشارع السياسي

الأحد, 22 أبريل 2012 10:59
فيديو.نواب السويس: ندفع ثمن إشعال الثورةالنائب أحمد محمود
متابعة - رشا حمدي:

قال المهندس أحمد محمود عضو مجلس الشعب عن محافظة السويس وعضو لجنة الصناعة والطاقة إن ما حدث يعطي رسالة هل الحرائق المتكررة في السويس جزء من الثورة المضادة أم أن أهالي السويس يدفعون ثمن وقوفهم الي جانب الثورة؟!.

وأوضح أن أهالي السويس يشعرون أنهم يحاربون في أرزاقهم واقتصادياتهم انتقاما منهم لدورهم في الثورة خاصة أنه قبل حريق شركة النصر كان هناك حريق ضخم في  شركة "السويس لتصنيع البترول" راح ضحيته 5 أشخاص بالإضافة الي عدد من المصابين.
وأشار - في مقابلة علي قناة "المحور" في برنامج "صباحك عندنا" اليوم الأحد – إلى أنهم ينتظرون نتائج تحقيقات النيابة

التي قامت بتشكيل لجنة  فنية من كبار المهندسين والمتخصصين لكتابة تقارير عن الحادث بتفاصيله.
وكشف عباس عبد العزيز عضو مجلس الشعب ووكيل اللجنة الاقتصادية أنه حدث في الفترة الأخيرة عدة انفجارات وحرائق في السويس وأثناء حريق شركة "النصر للبترول" كان هناك حريق ضخم في ترسانة السويس البحرية للمرة الثالثة علي التوالي لكن وسائل الإعلام لم تذكر عنه شيئا.
ومن جانبه وصف عبد الخالق محمد نائب مجلس الشعب وعضو لجنة الصناعة والطاقة اطفاء حريق شركة "النصر للبترول" بأنه "إعجاز" وليس انجازا لأنه علي
بعد أمتار قليلة من الحريق كان هناك  800 طن بوتاجاز اذا انفجرت كانت دائرة لهب ستمتد لمسافة لا تقل عن 30 كيلو.
ولفت الي أن العاملين في الأمن الصناعي في الشركة قاموا بجهد خارق في اطفاء الحريق خاصة أن شركات البترول في أي دولة من دول الخليج أو خارج مصر تشعر أنك في مفاعل نووي من حيث التأمين والتحصين, في حين أن في مصر وسائل الأمان والحماية غير متبعة تماما.
ونبه أن شركة "السويس للبترول" انشئت عام 1923 ومتهالكة تماما عكس شركة "النصر للبترول" التي دخلت عليها عدة إصلاحات وتجديدات أعوام 1993 و1997 و2007  كما أن المستودعات التي حدث بها الحريق لم يكن بها أي نوع من أنواع الصيانة لأن الطرق ما بين المستودعات جديدة لذلك فإن حريق بهذا الحجم صعب أن يحدث.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار