رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محامى بيشوى ينفى إسلام شقيقة الأنبا

الشارع السياسي

السبت, 21 أبريل 2012 21:32
محامى بيشوى ينفى إسلام شقيقة الأنبا
كتب- محمود النجار:

نفى ناجى وليم محامى الأنبا بيشوى ما نشرته بعض المواقع الإلكترونية عن إسلام شقيقة الأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس، مؤكدا أن هذا الكلام يأتى فى إطار تشويه صورة الأنبا بيشوى أحد أقوى المرشحين لتولى الكرسى البابوى خليفة للأنبا شنودة.

وأشار وليم إلى أن إعلان الوراثة الذى صدر فى 26

إبريل عام 2003 يقضى بأن تركة السيدة مارى اسكندر يوسف، المتوفية فى 25 نوفمبر 2000 تؤول لكل من مكرم وكارمن إسكندر بولا، والأخيرة هى الشقيقة الكبرى للأنبا بيشوى, التى طالتها الشائعة وبالتأكيد لم يكن لها لترث لو كانت غيرت
ديانتها كما هو معروف.
وأكد محامى بيشوى أن أبناء بولا مازالوا خداما بالكنيسة, وأنها مستعدة لأى مواجهة لتكذب ما أشيع عنها، وأن الأنبا بيشوى ظل موضع ثقة لشعب الكنيسة والبابا شنودة، لذا فقد أسند له سكرتارية المجمع, وكذلك أسند له مؤتمر تثبيت العقيدة.
كانت بعض المواقع قد نشرت أن شقيقة بيشوى أعلنت انشقاقها عن أسرتها منذ سنوات بإعلان إسلامها وتزوجها من مسلم وأنجبت منه ثلاثة أبناء.

أهم الاخبار