يسرى هانئ: الإعلام لا ينظر إلا لموقع قدمه

الشارع السياسي

السبت, 21 أبريل 2012 18:04
يسرى هانئ: الإعلام لا ينظر إلا لموقع قدمه
المنصورة ــ محمد طاهر :

عبر الدكتور يسري محمد هانئ عضو مجلس الشعب وأستاذ الشريعة بجامعة الأزهر عن تعجبه من الإعلاميين الذين غاب عنهم علم الاستراتيجية والذي يفرق بين أمرين  "المبدأ والهدف"، والمبدأ أمر ثابت لا يختلف باختلاف الزمان أو المكان أما الهدف فهو قضية متغيرة ومتحولة تبعا لحيثيات المكان والزمان.

وأضاف أن أي سياسي يثبت الهدف أو يتنازل عن المبدأ يسقط في ميدان العمل السياسي تماما وبالتالي فقضية عدم ترشيح الإخوان في الفترة السابقة لمرشح رئاسى ليس مبدأ وكان الوقت الذي أعلن فيه قبل خلع الرئيس السابق مبارك وهذه المرحلة هدف قابل للتغيير وكان يقتضي الأمر

وقتها طمأنة الساحة العالمية وأيضا الداخلية.
وأوضح هانئ – فى مؤتمر صحفى بالدقهلية- أن هذا الهدف أدى مهمته في وقتها وعندما تغيرت المواءمات الدولية كان لابد كسياسي أن نغير الهدف تبعا لتلك الظروف وأنت في الحالتين صادق فلا مبرر لاتهامات بالتغير فى المواقف وأننا غير صادقين فهذه أهداف سياسية وتغيير الهدف مع الظروف الحالية بعد نجاح الثورة والهدوء الفعلي للساحة الدولية والمحلية أعطي ضرورة لهذه المرحلة بتواجد مرشح لها ليناسب هذه المرحلة تماشيا مع سياسة والتزامات حزبية.
وأضاف الداعية والبرلمانى عن حزب الحرية والعدالة ان إغلاق باب الترشح والجدل في 26 ابريل اتجاه عام سائد في الساحة السياسية بالتوافق الرئاسي بين القوي وهذا الأمر ليس قاطعا بانسحاب أحد من عدمه والمرحلة القادمة ستؤكد علي صدق النوايا مع طبيعة المرحلة، مشيرا الي أن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح إخوني ويلقى احتراما وتقديرا داخل الجماعة وليس لدينا خلاف مع شخصه ولم نقم بفصله بل هو من انسحب بعد قرار دخوله الانتخابات الرئاسية ولا مبرر لاتهامات قيادات جماعة الإخوان المسلمين الموجودة حاليا فقد حمت الجماعة من الضياع وتحكم بالتزامات وقوانين ولوائح تطبق علي الجميع وهذا مايدار في الأحزاب لمنع الفوضي والتزاما بضوابطها مما تساهم في نجاح الجماعة بقواعدها الصارمة ولهذا كانت الجماعة بقرارها ليست ظالمة لأحد .

أهم الاخبار