رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى قضية تأسيسية الدستور

مجدى قرقر:الإسلاميون أخطأوا والعلمانيون أجرموا

الشارع السياسي

السبت, 21 أبريل 2012 17:46
مجدى قرقر:الإسلاميون أخطأوا والعلمانيون أجرمواد. مجدي قرقر أمين عام حزب العمل
كتب– محمود فايد:

أكد د. مجدي قرقر أمين عام حزب العمل وعضو مجلس الشعب أن الإسلاميين أخطأوا في قضية تأسيسية الدستور وخاصة فى حرصهم على الحصول على نسبة كبيرة من الأعضاء، كما اعتبر أن العلمانيين أجرموا فى مقاضاتهم الأغلبية فى تشكيلها.

و أضاف قرقر فى بيان صادر عن حزب العمل اليوم السبت أنه يزعم أن قضية الجمعية التأسيسية للدستور كانت نتاج أخطاء من  الإسلاميين  والعلمانيين وذلك لأن تشكيلها غلب عليه البعد الحزبي أكثر من البعد القومي الذي يمثل كل ألوان الطيف

السياسي وكل القطاعات .

وأشار عضو مجلس الشعب  إلى أن العلمانيين أجرموا فى رفعهم قضية علي قانونية اللجنة وحكمت المحكمة الإدارية العليا ببطلان تشكيلها رغم أن الإجراءات لم تخالف المادة 60 من الإعلان الدستوري ورغم أن الإجراءات قانونية وصحيحة 100% كما قاموا بتشكيل تأسيسية موازية مما يحدث شرخاً للأمة واستقطابا يشكل خطراً أكبر علي مستقبل مصر. قال قرقر: إنه  يرى أن الحل الذى اقترحته منذ

اليوم الأول والذي يمثل الطريق الثالث بحيث أن يتم فتح المجال لحوار مجتمعي مواز في وسائل الإعلام والأحزاب السياسية وأن يؤثر ذلك الحوار علي التوجه العام وليؤخذ في الاعتبار ومن لم يأخذ بذلك فإن مصير الدستور سيكون إلي الرفض لأن الشعب هو خط الدفاع الأخير الذي سيوافق علي الدستور أو سيرفضه.

وعن قانون العزل السياسى قال قرقر: إنه بالرغم من موافقته علي قانون العزل السياسي إلا أنه متحفظ على عدم شموله الوزراء السياسيين وعدم مد الفترة لـ 18 عاماً ومساواة المفسدين سياسياً بالمختلين عقليا مطالبا المجلس العسكرى بسرعة إصداره بعد أن أقرت المحكمة الدستورية العليا بعدم اختصاصها فى الفصل فى صحته.

أهم الاخبار