إن لم يسلم العسكري السلطة..

متظاهرو السويس يهددون بثورة ثانية

الشارع السياسي

الجمعة, 20 أبريل 2012 11:59
متظاهرو السويس يهددون بثورة ثانيةمظاهرات السويس
السويس - عبدالله ضيف:

تظاهر بعد ظهر اليوم عقب صلاة الجمعة فى ميدان الأربعين وشوارع ومناطق السويس المختلفة مئات المواطنين للمطالبة برحيل المجلس العسكري وسرعة تسليم السلطة لحكومة مدنية.

وطالب المتظاهرون بضرورة قيام المجلس العسكرى بتسليم الحكم إلى السلطة المدنية المنتخبة من الشعب وفق الجدول الزمنى المقرر فى 30 يونيو القادم ورفض المتظاهرون أى حجج ودعاوى للمجلس العسكرى لتأجيل موعد تسليم السلطة للشعب فى الموعد المقرر .
وهددوا بحدوث ثورة ثانية تفوق الثورة الأولى وتظاهر ملايين المواطنين فى مظاهرات سلمية قد يسقط فيها عشرات أضعاف الشهداء الذين سقطوا فى الثورة الأولى فى سبيل الحفاظ على الديمقراطية وثورة 25 يناير ولضمان عدم تكرار مهزلة المجلس العسكرى لحركة 23 يوليو عام 1952 عندما ماطلوا فى إعادة الحكم للشعب فى الموعد المقرر بعد انتهاء الفترة الانتقالية المقررة وفق مزاعم وادعاءات باطلة.
وطالب المتظاهرون بإلغاء عدد من المواد الشمولية التى تضمنها الإعلان

الدستورى المؤقت للمجلس العسكرى ومنها المادتان 28 و 60 وكذلك إلغاء المادة التى تتيح للمجلس العسكرى حق الاعتراض على القوانين الصادرة عن مجلس الشعب المنتخب.
كما طالبوا بالتوافق بين القوى السياسية والمؤسسات المختلفة على تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور وعلى نصوص مواد الدستور المقترح ورفض المتظاهرون هيمنة أى تيار سياسى على الجمعية التأسيسية للدستور أو الانفراد بفرض أى مواد دستورية.
كما طالب المتظاهرون بالمسارعة فى تنفيذ جميع أهداف الثورة وإلغاء قانون الطوارئ وتنفيذ إصلاح سياسى شامل فى مصر ومنع محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية وإلغاء الأحكام التى صدرت من محاكم عسكرية ضد مدنيين وإعادة محاكمتهم أمام محاكم مدنية وإصدار قانون بإنشاء محاكم ثورية لمحاكمة فلول وأركان فساد النظام السابق وقتلة شهداء الثورة وإسناد الإشراف على
الانتخابات لهيئة قضائية مستقلة.
شارك فى المظاهرات مئات المواطنين وممثلو العديد من القوى والتيارات الحزبية والسياسية وائتلافات الثورة.
وهتف المتظاهرون ضد ما وصفوه بمواقف سلبية عديدة للمجلس العسكرى كما هتف العديد من المتظاهرين ضد الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية على زيارته إلى القدس العربية المحتلة فى ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلى للأراضى الفلسطينية والعربية المحتلة ووجود عشرات آلاف من الأسرى الفلسطينيين فى السجون الإسرائيلية.
وكان عدد من الشباب الثورى بالسويس قد خرجوا منذ صباح الأربعاء الماضى فى مسيرة رمزية على الأقدام اتجهت من السويس عبر طريق السويس / القاهرة الصحراوى الى ميدان التحرير بالقاهرة للمشاركة فى مظاهرات ميدان التحرير وللتأكيد من خلال المسيرة الرمزية على قوة إرادة الشعب المصرى واستعداده للتضحية مجددا فى سبيل الحفاظ على الديمقراطية وثورة ٢٥ يناير .
ووجه المتظاهرون التحية الى الشباب الثورى الذى شارك فى المسيرة واكدوا انها رغم كونها رمزية من عدد محدود من الشباب الثورى الذين قاموا بها إلا ان دلالاتها كبيرة وتبين معدن الشعب المصرى الاصيل فى التمسك بمطالبه فى الحرية والديمقراطية بإصرار وبذل الجهد والعرق والدم لإقرارها والتضحية بالروح فى سبيل تحقيقها.

أهم الاخبار