وفد المحلة ينسحب من لجنة التنسيق بين الأحزاب

الشارع السياسي

الجمعة, 20 أبريل 2012 11:32
وفد المحلة ينسحب من لجنة التنسيق بين الأحزاب
كتبت – رضوى خضر:

اعلن حزب الوفد بالمحلة الكبرى، انسحابه من لجنة التنسيق بين الاحزاب بالمحلة، مبرراً أن الانسحاب سببه، سلبية اللجنة وكثرة التصريحات والاجتماعات دون جدوى.

ويذكر أن لجنة التنسيق بين الاحزاب قد تأسست عام 1992م، وأسسها حزب الوفد و شارك فيها أحزاب العمل و التجمع والناصرى، و عقدت أول إجتماع لها بمقر حزب الوفد القديم بالمحلة بشارع محب بجوار مسجد قادوس، وكان من أهم أهدافها تنسيق العمل السياسي بين الاحزاب المعارضة ضد نظام الحزب الواحد، نظام مبارك البائد والحزب الوطنى المنحل .
وعبر حزب الوفد بالمحلة عن

أن دور لجنة التنسيق بين الاحزاب يجب أن يتغير بتغير الاوضاع السياسية بعد ثورة 25 يناير المجيدة ، كما أوضح الوفد أن سبب الانسحاب يرجع أيضاً لقيام بعض أعضاء لجنة التنسيق "بالمنظرة " أمام المسئولين فى الاجتماعات، دون تأثير حقيقى فى الشارع .

كما صرح أمين صندوق لجنة الوفد بالمحلة، والمنسق العام لحزب الوفد مع التيارات والاحزاب الاخرى بمدينة المحلة أن أحد أهم أسباب الانسحاب هو تحالف و انضمام حزبى الحرية

والعدالة و النورالسلفى للجنة التنسيق ، التى كان من أهم سماتها هى الاتحاد ضد هيمنة الحزب الوطنى الحاكم قبل الثورة و المنحل حالياً ، و ضد هيمنته على ادارة البلاد، و الحرية و العدالة و النور الآن يهيمنون على مجريات الامور بعد ان سرقوا الثورة من الشعب المصرى بحجة شرعية البرلمان التى لا تمثل جزء من الذرة ، بالنسبة لشرعية الشعب، ولابد أن يعلموا الشعب مصدر وسيد السلطات و لا سيد غيره .

و أكد أن قرار الانسحاب اتخذ بعد اجتماع لجنة الوفد بالمحلة ، بحضور محمد عبد الحى رئيس لجنة أول المحلة ، والقيادى الوفدى القديم احمد العساسي ، و رضا سليمة أمين صندوق لجنة أول المحلة.

أهم الاخبار