رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجبهة للتغيير السلمي: العسكرى تلاعب بالثورة

الشارع السياسي

الجمعة, 20 أبريل 2012 08:38
الجبهة للتغيير السلمي: العسكرى تلاعب بالثورةصورة أرشيفية
الفيوم-سيد الشورة:

تحت عنوان " الشعب يريد ثورة من جديد" .... اصدرت  جبهة التغيير السلمى بالفيوم  بيانا اعلنت فيه عزمها المضي قدماً نحو ثورة جديدة يصنعها المصريون أنفسهم بعد أن إقتضح أمر المتأمريين الحقيقيين ومروجى الشائعات والفتن  بين عامة الشعب المصري.

فبعد مرور عام وثلاثة أشهر على الثورة المصرية الآولى ، أثبتت الأيام بما لا يدع مجالا للشك أن الطريق الثورى هو الطريق الوحيد للحصول على الحقوق، وأن من يعتقد ان الذين قاموا بسرقة شعب وقتل أبنائه على مدى أعوام وأعوام سيقدمون له العيش والحرية والعدالة والكرامة عن طريق طلب وتسول الحقوق فهو واهم .
ولذلك تدعوا الجبهة الحرة للتغيير السلمي بالفيوم جموع الشعب المصرى الى العودة الى كافة ميادين مصر متكاتفين ومتحدين على

هدف واحد وهو إستعادة حقوق كل مواطن مصرى من المجلس العسكرى الذى هو امتداد لعهد مبارك ، بل أنه من أهم أركان النظام السابق، ولقد استطاع أن يفعل ما لم يستطع النظام السابق فعله من قتل، وسجن، وسرق حلم الشعب، بالإضافة إلى التفريق بين جموعه بمخططاته الشيطانية، ونشر الوقيعة والبغضاء بين جموع الشعب وتياراته وطوائفه , بل ونجح أيضاً أن يغوى التيارات الدينية والأحزاب السياسية، واستخدامهم ضد الثورة والثوار، واستخدم إعلامه المضلل فى تشويه صورة الثوار والكذب والافتراء على خير من أنجبت مصر، بالاضافة الى إفتعال الأزمات الاقتصادية لتضييق الخناق على الشعب فينشغل
المواطن بأعبائه المعيشية، وكذلك نجح  فى السيطرة على مجريات الامور لتشتيت الرأى العام وصرف الأنظار عن جرائم النظام، والاعتماد على سياسة التسويف والتعطيل حتى يعول النظام على آفة النسيان واليأس من الحصول على الحقوق المنهوبة , ولذلك لابد من الرجوع الى كافة ميادين مصر متكاتفيين لاسقاط بقايا النظام وعملاء اسرائيل ..
كما توجه الجبهة  رسالة تخذير  الى المجلس العسكرى تنذره بالعاقبة الوخيمة إن لم يتم التراجع عن مخطط البقاء فى السلطة والاستجبابة لمطالب الشعب الذى عاش أكثر من ثلاثون عاما بعيدا عن عالم السياسة , هذا هو نفس الشعب الذى ظل يتدرب ويتابع عن كثب مجريات ومخططات العسكر الشيطانية .
فاليوم شعب مصر قادر على ان يصنع ثورة حقيقية , ولن تفلح مثل تلك الاعيب ثانية مثل الدفع باللواء  عمر سليمان واستبعاده ليكون على قدم المساواة عند استبعاد الشاطر ونور وابو اسماعيل وعرقلتهم بل وتشويههم ,,, لتهيئة الفرصة لمرشح المجلس العسكرى عمرو موسى.

أهم الاخبار