رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بجمعة حماية الثورة..

تزايد أعداد المتظاهرين بالتحرير

الشارع السياسي

الجمعة, 20 أبريل 2012 07:45
تزايد أعداد المتظاهرين بالتحريرصورة أرشيفية
بوابة الوفد: متابعات

شهد ميدان التحرير تزايدا ملحوظا في أعداد المتظاهرين الوافدين إليه للمشراكة فيما أطلق عليه مليونية (حماية الثورة وتقرير المصير)، والتي دعى إليها أكثر من 50 حزبا وحركة وائتلافا ثوريا.

وتجمع معظم المتظاهرين في الميدان حتى الآن أمام منصة حزب الحرية والعدالة التي تم نصبها ببداية شارع طلعت حرب، وبدأت في إذاعة آيات من الذكر الحكيم، وأمام منصة الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل المنصوبة أمام مجمع التحرير، والتي شهدت العديد من الهتافات التي تطالب بسقوط حكم العسكر وتأييد الشيخ أبوإسماعيل، وكذلك منصة (مستمرون) المنصوبة بجوار مبنى الجامعة الأمريكية، والتي تضم العديد من القوى
والائتلافات الثورية.
كما بدأت بعض المنصات في تعليق اللافتات التي تعبر عن مطالبها في مليونية اليوم، فعلى سبيل المثال قامت منصة الشيخ أبوإسماعيل بتعليق لافتة تطالب بمحاكمات ثورية، وسقوط حكم العسكر،

وحل اللجنة العليا المشرفة على انتخابات الرئاسة، وإلغاء المادة (28) من الاعلان الدستوري الخاصة بعدم جواز الطعن على قرارات اللجنة، وتفعيل قانون العزل السياسي ووضع دستور البلاد بالتوافق.
بينما شهدت منصة حزب الحرية والعدالة تعليق لافتة عملاقة تطالب بتطهير البلاد من فلول النظام السابق، وحماية الثورة، وتسليم السلطة في البلاد في 30 يونيو المقبل، بالإضافة إلى ضمان نزاهة انتخابات الرئاسة.
وعلى الجانب الآخر من الميدان، وبالقرب من تمثال عمر مكرم، قام القائمون على منصة حركة 6 أبريل (جبهة أحمد ماهر) بتعليق لافتة كبيرة بمطالب الحركة في مليونية اليوم ومن بينها عدم هيمنة أي تيار أو فصيل على الوطن، ووضع دستور لكل المصريين وتنظيم انتخابات
الرئاسة في موعدها المحدد سلفا في مايو المقبل، بالإضافة إلى لافتة أخرى صغيرة كتب عليها (الدين لله والوطن للجميع) وبجانبها صورة لأحد شهداء
الثورة مكتوب أسفلها "العسكر قتلوني".
وعلى الصعيد المروري، بدأ الميدان يشهد حالة من التكدس في حركة سير السيارات جراء تزايد أعداد المتظاهرين، خاصة بالنسية لحافلات النقل العام، والتي بدأت بالفعل في السير بالشوارع المحيطة بالميدان عكس الاتجاه لتفادي الزحام الموجود بالميدان، كما شهد الميدان ارتفاعا كبيرا في أعداد الباعة الجائلين، حيث انتشروا في كافة أرجاء الميدان خاصة بائعي الماكولات الشعبية والمشروبات الساخنة والمياه الغازية والأعلام.
تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 50 حزبا وحركة وائتلافا ثوريا اتفقوا على المشاركة في مليونية اليوم، ومن بينهم الإخوان المسلمين وذراعها السياسي حزب الحرية والعدالة، والدعوة السلفية وحزب النور، والجماعة الإسلامية وحزبها البناء والتنمية، وأحزاب الأصالة، والعدل، والكرامة، والوفد، والتجمع، والمصريين الأحرار، والجبهة الديمقراطية، وائتلاف شباب الثورة، واتحاد الثورة، وحركة شباب 6 أبريل (جبهة أحمد ماهر)، وحركة 6 أبريل (الجبهة الديمقراطية)، والاشتراكيون الثوريون والجمعية الوطنية للتغيير.

أهم الاخبار