رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى حفل تكريم الخضيرى بالوسط:

هجوم حاد على محاولات التطبيع مع إسرائيل

الشارع السياسي

الخميس, 19 أبريل 2012 21:37
هجوم حاد على محاولات التطبيع مع إسرائيلصورة أرشيفية
كتب - سهيل وريور سعيد حجازى:

بحضور العديد من الشخصيات السياسية والعامة نظم حزب الوسط مساء اليوم حفل تكريم للمستشار محمود الخضيرى، رئيس اللجنة الدستورية والشئون التشريعية بمجلس الشعب، تقديرًا للدور الكبير الذي لعبه أثناء ثورة 25 يناير المجيدة ومواقفه الداعمة لها، إلى جانب دوره البارز أثناء طرح قانون العزل السياسي لمنع فلول النظام السابق من الترشح لرئاسة الجمهورية.

حضر الحفل المهندس أبو العلا ماضى، رئيس حزب الوسط، والأستاذ عصام سلطان، نائب رئيس الحزب، والدكتور جورج إسحاق، الناشط السياسيى والقيادى بحركة كفاية، والدكتور محمد البلتاجى، القيادى بحزب الحرية والعدالة، والكاتب الصحفي حمدى قنديل، والدكتور سمير عليش الناشط السياسى، والمهندس يحيى حسين القيادى بحركة كفاية والوطنية للتغير، بالإضافة إلى العديد من أعضاء مجلس الشعب، والشخصيات العامة.

فى بداية الحفل رحب المهندس أبو العلا ماضي، رئيس الحزب بالحضور، مؤكداً على الدور الكبير الذي لعبه المستشار محمود الخضيرى قبل ثورة 25 يناير وبعدها.

فى حين أكد الأستاذ عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، على ضرورة إرساء العديد من القواعد الجديدة أعقاب ثورة 25 يناير، من تكريم رموز شيوخ الثورة  تقديراً لدورهم الكبير وما بذلوه لخروج مصر من هذا النفق المظلم، مشيرًا إلى أن تلك الخطوة تأتى فى إطار سلسة تكريمات اخرى قريبة للعديد من الرموز الوطنية التى كان لها دور فى ثورة 25 يناير.

من جانبه، أكد الدكتور محمد البلتاجى، أن النظام السابق منع المواطنين المصريين من اداء دورهم تجاه القضية الفلسطينية، اثناء الحصار الاسرائيلى على غزة، منتقدا قيام بعض المسئولين الحالين بالاتجاه الى محاولات التطبيع مع الكيان الصهيونى، مؤكدا على أنها خطوة صادمة لجميع المصريين من جانب القائمين عليها.

وأشاد بدور المستشار الخضيرى خلال الأزمة الأخيرة، خاصة عند محاولته لايجاد مخرج

قانونى لدستور يعبر عن ضمير الوطن، ومنع فلول النظام من العودة إلى سدة الحكم من جديد ومحاولات الالتفاف على ثورة 25 يناير، مؤكدا على ضرورة الموافقة على القانون كى يتم محاصرة المسيئين إلى مصر والمصريين.
وشدد الأستاذ حمدى قنديل، على أهمية قانون عزل فلول الحزب الوطنى من الانتخابات الرئاسية، الذى قدمه حزب الوسط عبر كتلته البرلمانية بمجلس الشعب برئاسة الاستاذ عصام سلطان رئيس الكتلة البرلمانية للحزب بمجلس الشعب، مشيدا بدور حزب الوسط فى النهوض بالحركة الوطنية قبل الثورة وبعدها، خاصة فيما يتعلق بالعديد من المبادرات التى طرحها خلال الفترة الاخيرة، وعلى رأسها مبادرة التوافق على فريق رئاسى لمواجهة مرشحى الفلول.

وأكد الدكتور سمير عليش الناشط السياسى، على أهمية العدالة الاجتماعية والتعليم، مشيرا إلى أن مواقف الدكتور الخضيرى دائما كانت تثبت أنه لابد وان يكون هناك يوما يتم حصول كل مواطن مصرى على حقه.

من جانبه اكد المهندس يحيى حسين، على ان هناك الكثير مما لقوا حتفهم قبل أن
يروا نصرهم كالدكتور عبد الوهاب المسيرى والفريق سعد الدين الشاذلى، مشيرا إلى ان جيل الثورة قد كُتب له أن يرى نصره بعينيه.

أهم الاخبار