رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باخوميوس: لن نترك مصر مهما حدث

الشارع السياسي

الخميس, 19 أبريل 2012 16:32
باخوميوس: لن نترك مصر مهما حدثالأنبا باخوميوس قائم مقام البطريرك
كتب - عبدالوهاب شعبان:

قال الأنبا باخوميوس قائم مقام البطريرك إن مصر ستظل في قلوب الأقباط، ولن نتركها مهما حدث، وأضاف خلال كلمته بحفل تأبين البابا الراحل شنودة الثالث الذي نظمته الكتيبة الطبية بالتعاون مع اتحاد شباب ماسبيرو مساء أمس

وحضره آلاف الأقباط، ان مصر بها كنائسنا وأديرتنا وكذلك شهداؤنا.
ولفت باخوميوس إلي علاقته بالبابا شنودة التي امتدت ما يقرب من 63 عاما، معربا عن إعجابه بوفاء الشباب الذين تربوا علي يد البابا الراحل ونالوا بركته.
وقال الناشط السياسي جورج إسحاق، المنسق الأسبق لحركة كفاية: لن

نترك دماء شباب ماسبيرو تذهب هدرًا، داعياً أن يكون خليفة البابا شنودة سائرا علي نهجه.
وكانت مراسم التأبين قد بدأت بمارش جنائزي بالطبول بطول فناء الكاتدرائية، حيث اصطف الشباب والفتيات رافعين لافتات بيضاء مرسوماً عليها صور ضخمة للبابا شنودة في الوقت الذي قرع فيه العشرات الطبول احياء لذكراه.
حضر التأبين عدد من الأساقفة، والشخصيات العامة يتقدمهم الأنبا موسي السكرتير العام للقائم مقام وأسقف الشباب، والناشط السياسي جورج إسحاق، والمنتجان
السينمائيان مدحت ومحمد العدل، والدكتور منير مجاهد، منسق مصريين ضد التمييز الديني ومايكل منير، مؤسس حزب الحياة.
وأعلنت حركات قبطية من بينها «أقباط من أجل مصر، وأقباط بلا قيود، واتحاد شباب ماسبيرو» عن مشاركتها في مليونية «حماية الثورة» اليوم التي دعت لها الفصائل الثورية. وقال هاني جزيري منسق حركة أقباط من أجل مصر، ان الحركات القبطية جزء من الثورة، لافتاً إلي أن المشاركة تهدف إلي توحيد صفوف الثوار لعبور تلك المرحلة المتخبطة.
وأضاف إبرام لويس القيادي بحركة أقباط بلا قيود، أن الحركة أيدت المشاركة في مليونية حماية الثورة، في حين ان قرار الاعتصام مؤجل لحين انتهاء فعالية «المليونية»، وتوافق قوي الميدان علي إعلان الاعتصام.

أهم الاخبار