مفاجأة.. مصر لم تطلب تسليم غالى

الشارع السياسي

الخميس, 19 أبريل 2012 12:40
مفاجأة.. مصر لم تطلب تسليم غالىبطرس غالي
كتب - رامي السكري:

أكدت مصادر لـ"بوابة الوفد" بشكل قاطع أن الحكومة  المصرية لم تخاطب بريطانيا نهائيا منذ اندلاع ثورة 25 يناير بشأن تسليم يوسف بطرس غالي وزير المالية الأسبق الهارب أو أي من الهاربين الاخرين.

وفى تصريح خاص للبوابة، قال الدكتور محمد عبد الغني الشاب المصري الذي يقيم بلندن وصاحب الفيديو الشهير للوزير الهارب بطرس غالى وهو يتجول بشوارع لندن حرا طليقا، إنه تأكد من مصادر  بالحكومة البريطانية أنه  لا يوجد أى  طلب رسمي من الحكومة المصرية في هذا الشأن.

وأعلنت  الحكومة البريطانية بشكل رسمي عدم استلامها

أى طلبات من مصر بتسليم غالى  أو غيره للدفاع عن الاتهامات الموجهة لها بالتستر علي المجرمين.

وفى السياق ذاته ارتفعت أصوات معارضة في لندن يتصدرها رئيس حكومة الظل محذرة  من تحول دولتهم لملجأ للمجرمين والهاربين، وأعلنوا رفضهم التستر علي كل من صدر ضدهم أحكام قضائية.

ويضع الوزير الهارب السلطة البريطانية في مأزق خاصة مع  قرب إجراء انتخابات، إضافة الى أن الدستور الإنجليزي يضع قواعد لطرح القضايا على البرلمان منها  أنه

في حالة جمع أكثر من 100 ألف توقيع شعبي بخصوص أي قضية يستوجب علي البرلمان  مناقشتها و إصدار قرار بشأنها وهو ما تسعي إليه المعارضة الإنجليزية الأن بعد واقعة غالى .

وأشار عبد الغني الى أنه  لاحق بطرس غالى  ليرسل عدة رسائل أولها أن ملاحقة من سرقوا مصر لن تكون قضائية فقط بل ستكون شعبية أيضا وأن الشعب المصري له دور إيجابي عبر تفعيل دوره الوطنى ، مضيفا أن غالي مازال في لندن و لم يهرب إلي الولايات الأمريكية كما أشاع فهو يخشى القبض عليه من الانتربول كما أنه لا يستطيع السير في لندن بحرية لأنه سيواجه ملاحقة شعبية أينما ذهب لذا سيبقى حبيس منزله.

شاهد الفيديو