رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

دعوات لحرق الإعلان الدستورى فى التحرير

الشارع السياسي

الخميس, 19 أبريل 2012 11:55
دعوات لحرق الإعلان الدستورى فى التحرير
كتب- صلاح شرابي:

أعلن تحالف "ثوار مصر"مشاركته في مليونية غداً بميدان التحرير ضد ترشيح فلول النظام البائد بالانتخابات الرئاسية المقبلة خاصة الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق بعد استبعاد اللواء عمر

سليمان تلقائياً من قبل اللجنة العليا المشرفة علي الانتخابات.

يشارك التحالف تحت شعار"لا للفلول ولا للهيمنة علي السلطة" في إشارة منهم إلي رفضه سيطرة التيار الديني وعلي رأسهم جماعة الإخوان المسلمين والسلفيون علي السلطة وإقصاء الآخرين.
وأصدر التحالف بياناً طالب فيه جماعة الإخوان المسلمين والجانب السلفي بإعلان موقفهما من المجلس العسكري بشكل واضح وصريح وتقديم اعتذار لجموع الشعب المصري لتخليهم عن الثورة والثوار في كثير من المواقف مطالبين إياهم بالعودة للصف الثوري.

كما يشارك التحالف في فعاليات غداً للمطالبة بإلغاء المادة 28 من

الإعلان الدستوي التي تحصن قرارات اللجنة العليا للانتخابات .

ودعا عامر الوكيل المتحدث الرسمي بإسم التحالف جموع الشعب للمشاركة وإحضار نسخة من الإعلان الدستوري لحرقها داخل ميدان التحرير في إشارة إلي عدم الاعتراف به .

وقال الوكيل في بيان التحالف"سيكون موعدنا الخامسة مساء اليوم أمام تمثال عمر مكرم لحرق الاعلان الدستوري المشئوم للمجلس العسكري الذي جاء وبالا على مصر كلها ولابد أن نحرقه مثلما احترقت شركة النصر للبترول ومخزن للمواد البترولية في الخانكة وحريق اسطوانات الغاز في حلوان في يوم واحد وهو مالم يكن مصادفة".

وأكد عامر الوكيل أنه بعد استبعاد اللواء عمر

سليمان من انتخابات الرئاسة سوف يظهر للجميع اذا كان الاخوان والجانب السياسي من السلفيين عادوا الى صفوف الثورة أم لا وعليهم الالتزام بما قطعوه على أنفسهم بالعودة الى توحيد الصف الثوري وليس فقط من اجل نزاع شخصي بينهم وبين احد رموز مبارك-علي حد تعبيره .

وأعلن تحالف "القوي المدنية" مشاركته غداً تحت شعار"ضد الفلول وخائني العهود" للمطالبة باستبعاد الفلول من الترشح، كذلك عدم سيطرة التيار الديني علي السلطة.

وقال مصطفي الشال المتحث الرسمي للتحالف إن جماعة الإخوان المسلمين تخلت عن الثورة والثوار وهي جزء من التيار الديني الذي دعا لقبول الاستفنتاء ومن ثم تم إصدار الإعلان الدستوري القائم الذي يعانوا من إحدي مواده الآن.

وحمل عمر الجندي منسق عام تحالف القوي المدنية جماعة الإخوان والسلفيين مسئولية ما وصل إليه حال البلاد الآن نتيجة قبول الاستفتاء وهو ما أكده الواقع بمرور عام ونصف علي الثورة دون أي جدوي أو تحقيق أي هدف.

أهم الاخبار