رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القوى الثورية بالفيوم تنقلب على الإخوان

الشارع السياسي

الأربعاء, 18 أبريل 2012 10:57
القوى الثورية بالفيوم تنقلب على الإخوان
الفيوم – سيد الشورة:

رفض عدد من القوى السياسية بالمحافظة حضور المؤتمر الذى يعقده حزب الحرية والعدالة احتجاجا علي قرارات لجنة الانتخابات الرئاسية باستبعاد 10 مرشحين .

أصدر حزب التجمع بيانا أكد فيه رفضه لحضور مؤتمر الحرية والعدالة وأكد البيان أن حزب التجمع بالفيوم ظل يدافع عن حرية الرأى والتعبير ضد النظام الفاسد الذى أسقطت الثورة المصرية رأسه فقط حتى الآن ووقف حتى مع معارضيه ضد ظلم النظام السابق خاصة الاخوان المسلمين ولم يتأخر يوما عن مناصرتهم والدفاع عنهم.
وقال التجمع إنه فوجئ بعدم هيمنة العسكر على مقاليد الامور فى البلاد بتخلى الاخوان عن القوى الثورية والنظر الى مصالح خاصة مؤقتة بدأت بالاستفتاء الذى

هو السبب الرئيسى لما نعانيه الآن.
وأشار البيان إلى انه رغم رفض الاخوان صدور قانون العزل السياسى فى بداية الثورة بحجة ان الشعب لديه القدرة على إسقاط فلول النظام السابق وعندما تعارض ذلك مع رغبتهم فى الترشح على منصب الرئيس تم تشريع قانون خلال عدة ساعات.
واضاف  البيان ان الأخطر انه عندما اختلف الاخوان والعسكر دعا الاخوان القوى الثورية والاحزاب الى النزول معهم الى الشارع مرة أخرى على الرغم من وصف هذه الاحزاب حتى وقت قريب بأنها أحزاب "كرتونية" لا وجود لها فى الشارع.
ودعا  البيان القوى الثورية والاحزاب الوطنية الى مقاطعة كل أنشطة الاخوان وذراعه السياسية "حزب الحرية والعدالة" حتى يعتذر عن كل الاخطاء السابقة وبشكل عملى يؤكد حرصهم على وحدة الصف والعمل من أجل رفعة الوطن وليس من أجل مصالح خاصة.
كما أصدرت حركة كفاية بالفيوم بيانا أعلنت فيه أن الحركة لن تشارك فى أى فعاليات تشارك فيها جماعة الاخوان المسلمين ووصفهم البيان بأنهم  فصيل مناهض للثورة وقد شق من قبل صف الثورة المصرية وتحالف مع العسكر ضد الثوار والثورة بل وقام بتشويههم بسبب مطامع الإخوان الدائمة فى الكراسى والسلطة والتى وعد المجلس العسكرى بتأمينها لهم ومنحهم إياها فى مقابل تحطيم الثورة ومنعها من تحقيق أهدافها.
وقال البيان إن حركة كفاية لن تسمح لنفسها بأن تلدغ من ( الإخوان ) مرتين.. لذلك تعلن عدم اشتراكها فى المؤتمر المقرر عقده مساء الاربعاء.

أهم الاخبار