أصحاب الحوالات بالمنيا: شربنا المر "بره وجوه"

الشارع السياسي

الثلاثاء, 17 أبريل 2012 18:35
أصحاب الحوالات بالمنيا: شربنا المر بره وجوه
المنيا - أشرف كمال:

"شربنا المر بره وجوه" بهذه الكلمات تعالت صرخات مستحقى صرف الحوالات الصفراء بالمنيا.

وقالوا: إما  تعنت وبطئ واستمرار العمل بنظام الواسطة والمحسوبية  من قبل موظفى بنوك المحافظة مؤكدين أن هذه الحوالات ليست إعانة من الدولة التى تركتنا سنوات طوال من العمل الشاق بالعراق تحت قذائف المدفعية للنظام الإيرانى دون أدنى حماية من القنصلية المصرية.
وأوضحوا أنهم عادوا بعد غزو العراق من قبل قوات التحالف الأمريكى، وحولوا مدخراتهم ببنوك مصر منذ مايزيد على عشرين عاماً ، ليجدوا نفس المر والعذاب من قبل مسئولى بنوك الصرف بالمنيا بعد أن استمر العمل بنظام الواسطة والمحسوبية فى صرف الحوالات .
ويقول  أحمد فضل أحد مستحقى الصرف للحوالات الصفراء

بالمنيا " إحنا بجد مش عارفين نلاقيها منين ولا منين تعبنا وشربنا المر فى العراق فى ظل ظروف عمل قاسية خلال فترة الحرب العراقية الإيرانية ، ونزحنا من العراق بعد الغزو الأمريكى وتم تحويل مدخراتنا منذ مايقرب من 20 عاماً ،  وعندما جاء وقت صرفها موظفى بنوك ورونا العذاب، الواسطة والمحسوبية عينى عينك، بخلاف البطئ فى الصرف وحجج تشابه الأسماء للمستحقين، وانتشار اللصوص والبلطجية بين صفوف المستحقين .

أهم الاخبار