رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تواصل المظاهرات فى السويس ضد ترشح نائب المخلوع

الشارع السياسي

الجمعة, 13 أبريل 2012 12:35
تواصل المظاهرات فى السويس ضد ترشح نائب المخلوع
السويس - عبدالله ضيف:

تواصلت اليوم عقب صلاة الجمعة مظاهرات واحتجاجات المواطنين فى مناطق متفرقة. بالسويس ومنها ميدان الاربعين فى جمعة حماية الثورة ضد ترشح عمر سليمان مدير المخابرات العامة فى النظام المخلوع على منصب رئيس الجمهورية والذى وصفه معظم المواطنين المتظاهرين المحتجين بمرشح المجلس العسكرى.

وبعد أن شاهدت الجمعة الماضية والسابقة لها مظاهرات للمواطنين بالسويس ضد هيمنة التيار الإسلامى على الجمعية التأسيسية للدستور تحولت المظاهرات ١٨٠ درجة منذ يوم الاثنين الماضى وحتى اليوم الجمعة فى مناطق متفرقة بالسويس ضد مدير عام المخابرات العامة فى النظام المخلوع بعد قيامه بترشيح نفسه على منصب رئيس الجمهورية.
وأكد المحتجون وبعضهم منتمون الى تيارات سياسية مختلفة والبعض الآخر غير منتمين لأى تيارات توحيد صفوفهم مجددا ضد خطر واحد يهدد الشعب المصرى وثورة ٢٥ يناير والديمقراطية والمتمثل فى دفع المجلس العسكرى مدير مخابرات النظام المخلوع للترشح على منصب رئيس الجمهورية للالتفاف فى اطار مخطط مشبوه على إرادة الشعب المصرى واهداف ثورة ٢٥ يناير والديمقراطية بدلا من تقديمه للمحاكمة بصفته المسئول الامنى الاول للنظام الاستبدادى القمعى الدموى المخلوع.
وانتقدوا معاندة أذناب النظام انفسهم ورفضهم استيعاب الحقيقة الواقعة المتمثلة فى بدء إرساء

أسس الديمقراطية التى انبثقت عن اعظم الثورات العربية السلمية بعد ان ضحى الشعب المصرى فى سبيل تحقيقها بآلاف الشهداء والضحايا ووقوعهم فى خطأ تجاهل تغلغل روح ثورة ٢٥ يناير فى الشعب المصرى حتى النخاع وهرولوا لمحاولة فرض ماوصفوه المواطنين المحتجين بالجلاد الاول للنظام الدموى المخلوع رئيسا لاول جمهورية ديمقراطية بعد حوالى ٦٠ سنة من حكم الفرد الديكتاتورى. واشار المواطنون إلى أنه لم يعد الآن امام كهنة حكم الفرد بعد اكتشافهم مرغمين رفض جموع الشعب المصرى ارهاصاتهم سوى امرين لا ثالث لهما الاول الخضوع لحكم الشعب المتبين من ردود فعل الرأى العام الغاضب ضد مخططهم وسحب مرشحهم الميمون. والثانى المضى قدما فى غيهم الى النهاية حتى لو تسبب الامر فى وقوع حرب اهلية.

أهم الاخبار