رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معتصمو وزارة الصحة يضربون عن الطعام ليومهم الثانى على التوالى

4 حالات إغماء لموظفي الصحة المعتصمين

الشارع السياسي

الأربعاء, 11 أبريل 2012 17:02
4 حالات إغماء لموظفي الصحة المعتصمينفؤاد النواوي
كتبت- آيات عزت:

أصيب أربعة حالات من موظفي وزارة الصحة المعتصمين داخل مقر الوزارة، بإغماء عصر اليوم الأربعاء بسبب إضرابهم عن الطعام منذ يومين، وقامت سيارات الإسعاف بنقلهم الى المستشفي لإسعافهم .

أكد د. محمد صبحى الرفاعى فى تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" أن عددا كبيرا من موظفي وزارة الصحة أعلنوا اعتصاما  مفتوحا أمام المبني الرئيسي للمطالبة  بثلاثة طلبات رئيسية أولا تعيين ثلاثة آلاف موظف تحت عقد مؤقت بجانب تطهير الوزارة من رموز الفساد والقيادات العسكرية غير المنتمية للمجال الطبي، بالإضافة الى العدالة  الاجتماعية .

وقال: إن مطالبهم شملت أسماء محددة يرفضها موظفو الوزارة مثل محمد عبد الرحمن وجمال عبد الفتاح، ونادر فؤاد وصلاح بدر و إسماعيل ترك حيث يري الموظفون أن أيدي هؤلاء الموظفين تحمل قدرا كبيرا من الفساد ويجب علي وزير الصحة إقالتهم وتقديمهم للمحاكمة العاجلة والبحث في ذمتهم المالية.
وأشار"الرفاعى"  الى  أن الدكتور فؤاد النواوي وزير الصحة قام بغلق جميع أبواب

الوزارة على المعتصمين ، ضاربا باعتصامهم عرض الحائط ، و كان قد وعدهم بالجلوس معهم لمناقشة مطالبهم اليوم، إلا أنه اعتذر عن الحضور لظروف
ومن جانبهم أعلن المعتصمون بداخل مبنى الوزارة  الدخول في إضراب  مفتوح عن الطعام لحين استجابة المسئولين لهم.
ووقف المحتجون في طوابير داخل مبنى الوزارة وهم يهتفون: " بعد الثورة عملتوا إيه جبتوا الفاسد تانى ليه "، و" المخلوع سرقها وغار ولسه نظامه في قلب الدار " ، و" الصحة تريد تطهير النظام "، و"يسقط حكم العسكر .. الصحة مش معسكر"، و"قولى العسكر هنا ليه.. هي عزبة ولا إيه".

يذكر أن هؤلاء الموظفين  رفعوا مطالبهم لمجلس الشعب الذي رد بأنه لا توجد أموال في وزارة المالية ، في حين رد وزير الصحة الذي وافق علي طلبهم

غير أنهم أحالوا الموضوع مرة أخرى  إلي صندوق تحسين الخدمة والذي به مخصصات ب25 مليون جنيه .

بينما أكد خالد إبراهيم منسق عام الاعتصام وأحد الموظفين ان وزارة الصحة لا يوجد أحد يديرها الآن ، وأن صحة المصريين في خطر بسبب هذه القيادات الفاسدة ، وانتشرت الأمراض والأوبئة والوزراء علي مختلف ألوانهم يخلعون وإدارات الوزارة موجودة كما هي .

وأضاف أن الأمراض المستوطنة  تملأ بها المستشفيات، فالعلاج علي نفقة الدولة أمر يهم المواطنين الفقراء ، و نريد تدخل الجهات المعنية  بالدولة لإيجاد حلول لمطالبنا المشروعة والتي يوافق عليها السيد وزير الصحة .

وأكمل، توجهنا إلي مجلس الشعب حيث ألقينا مطالب موظفي وزارة الصحة علي النائب الطبيب أمير بسام والذي أكد أنه يتمني ان تكون كل المطالب بالتدرج وأنه ليس من المعقول أن يكون بداية الطلبات هو الاعتصام، فنحن غارقون منذ ثلاثين سنة في الفساد ولا يعقل أن يحل الأمر بين عشية أو ضحاها .
وأضاف: يجب أن  يأخذ الموضوع حقه من التحقيق والتمحيص حتي نري فيه وجهة النظر السليمة ، وسوف نتلقي طلباتهم ونحن نعقد لجان وساطة تدير الأمر ، ولن نتستر علي أي من الفساد علي الإطلاق. 
 

أهم الاخبار