رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القوي الوطنية: أحداث أمس شخصية لاتنتمي للمؤسسة العسكرية

الشارع السياسي

السبت, 26 فبراير 2011 18:38
كتبت: سمر مجدي، أحمد السكري:



رفض عدد من القوى الوطنية في اجتماعها مساء اليوم فى مكتب الاستشاري المهندس ممدوح حمزة إقبال بعض أفراد المؤسسة العسكرية مساء أمس الجمعة بالاعتداء علي المتظاهرين فى ميدان التحرير وضربهم بالعصي الكهربائية وإجبار المتظاهرين علي إزالة النصب التذكاري للشهداء.

وأكدت القوي الوطنية فى بيان لها ألقاه الدكتور حسن نافعة استنكارها لماحدث واصفة إياه بأنه صادرعن موقف شخصي ولا يعبر عن موقف المؤسسة العسكرية التي

انخرطت مع المتظاهرين فى ميدان التحرير وتقاسمت معهم الطعام والشراب وقامت بحمايتهم من بطش النظام وساهمت في تحقيق أغلب مطالبهم فى الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وجددت القوي الوطنية مطالبها بالاستمرار فى المطالبة بإسقاط حكومة الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء وإسقاط كافة المؤسسات النقابية والمهنية التي لاتزال تخضع لهيمنة الحزب الوطني.

وحضر اللقاء كل من المهندس ممدوح حمزة والدكتور علاء الأسواني وكمال أبو عيطة وحسن نافعة وعدد من النشطاء السياسيين.

ومن جانبة صرح الكاتب علاء الأسواني لبوابة الوفد عن استنكاره الشديد لقبول بعض الشخصيات السياسية الهامة علي رأسها الدكتور يحي الجمل مناصب وزارية تحت قيادة الفريق أحمد شفيق، مؤكدا أنهم بحثوا عن مواقفهم الشخصية دون النظر إلي المطالب العامة للمتظاهرين.

وأشاد الأسواني بالمؤسسة العسكرية وعملها الدؤوب علي تلبية مطالب المتظاهرين مؤكدا فى الوقت ذاته ضرورة رحيل حكومة شفيق حتي نتخلص من كابوس الثورة المضادة الذي يراود جميع المتظاهرين حاليا.

 

 

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار