رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محامون: "سليمان" عاد لينتقم من الثورة

الشارع السياسي

الثلاثاء, 10 أبريل 2012 00:50
محامون: سليمان عاد لينتقم من الثورةعمر سليمان
كتبت - علياء علي:

أثار اعلان اللواء عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق عن عودته للمنافسة علي منصب رئيس الجمهورية استياء عدد كبير من المحامين الذين أكدوا أن «سليمان» عاد لينتقم من الثورة التي حرمته من حلمه ومنصبه كنائب للرئيس.

ووصف المحامون عدول «سليمان» عن عدم الترشح ثم عودته مرة أخري بناء علي رغبة الجماهير بأنه مسلسل فاشل سئم منه الشعب منذ عهد النظام السابق.
أكد المحامي مجدي عبدالحليم أن ترشح عمر سليمان إعادة إنتاج لنظام مبارك منتقداً ترشح رموز النظام السابق وكأن الثورة لم تناد بإسقاطهم.
وأضاف «عبدالحليم»: يبدو أن رموز النظام السابق لم يقتنعوا بأن الثورة قامت

ضدهم.
وأشار إلي وجود شبه اتفاق بين الإخوان والمجلس العسكري علي تقاسم السلطة، موضحا أن سليمان لم يكن يترشح إلا بحصوله علي موافقة المجلس العسكري.
وهاجم إبراهيم إلياس عضو مجلس نقابة المحامين عدول سليمان عن قراره الأول بالانسحاب وإعلان خوض الانتخابات استجابة لرغبة «قلة» بالعباسية.
وأوضح أن ترشح «سليمان» بهذه الطريقة القديمة المكشوفة دليل علي أنه من «الماضي» الذي ثار عليه الشعب.
وأكد «إلياس» أن هذا المسلسل سوف ينتهي بالفشل، مشيراً إلي أن سليمان كان يدير البلد فعلياً لأنه كان مهندس
إدارة العلاقات الخارجية من الغاز والعلاقة مع إسرائيل ورئيس المخابرات. وأوضح أن المجلس العسكري والمخابرات والأمن الوطني يعملون علي تشويه المرشحين لمصلحة منافسيهم من رموز النـظام السابق.
وأكد المحامي طارق العوضي أن اللواء عمر سليمان عاد لينتقم من الثورة التي أسقطت النظام السابق الذي كان نائبا لرئيسه، وكان شعارها «الشعب يريد إسقاط النظام». وأضاف أن «سليمان» غير مقبول لدي كثير من الشعب، وهو مهندس خطط إجهاض الثورة.
وأوضح أن «سليمان» لا يمكن أن يقبل علي مثل هذه الخطوة إلا بحصوله علي الضوء الأخضر من المجلس العسكري، لأنه لا يمتلك الشجاعة ليواجهه عندما عزل من منصبه كنائب للرئيس. وقال إن هناك لعبة بين العسكري والإخوان «سيب وأنا أسيب» حيث وافق العسكري علي ترشيح سليمان عندما أصر الاخوان علي ترشيح خيرت الشاطر.

أهم الاخبار