رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استمرار رحلات أقباط مصريين لإسرائيل

الشارع السياسي

الاثنين, 09 أبريل 2012 12:10
استمرار رحلات أقباط مصريين لإسرائيلطائرة شركة إير سينا
تقرير - مروة شاكر:

تواصل شركة الطيران "إير سينا" رحلاتها إلى تل أبيب لنقل الٌأقباط المصريين، حيث غادرت صباح اليوم الاثنين، رحلة جديدة تابعة لشركة "إير سينا" متجهة إلي تل أبيب، وعلي متنها ما يقرب من 100 قبطي للاحتفال بعيد القيامة المجيد بمدينة القدس المحتلة.

وشهدت الأيام الماضية رحلات مكثفة لـشركة "إير سينا"، والمتجهة إلى تل أبيب، لنقل أعداد كبيرة من المسيحيين المصريين الراغبيب في قضاء عيد القيامة بالقدس المحتلة.
وكانت قد كشفت سلطات مطار القاهرة عن سفر وفد قبطي مصري يتكون من 61 قبطيا يترأسهم شخص يدعى وجدي لبيب بغدادي، الخميس الماضي متجهين إلى تل أبيب، حيث ذكرت مصادر مطلعة ان الزيارة جاءت لأغراض دينية.
جسر جوي لنقل الأقباط
وقامت شركة "إير سينا" بعمل جسر جوي الجمعة الماضية في أعقاب زيارة الوفد المصري القبطي إلى تل أبيب، بين القاهرة وإسرائيل لنقل مئات من الأقباط المصريين فى

رحلات حج للمعالم المسيحية بمدينة القدس.
ويعد هذا الجسر هو الأول من نوعه لنقل مصريين إلى إسرائيل منذ اتفاقية السلام بين البلدين عام 1979، حي أوضحت مصادر بمطار القاهرة، أنه سيتم تنظيم رحلة أو رحلتين يوميا بطائرات سعة الواحدة 104 مقاعد.
وأكدت المصادر أن شركة "إير سينا" والتي تقوم بتنظيم الرحلات، استكملت الإجراءات اللازمة لسفر الأقباط، وبالأخص موافقة ضابط الاتصال بمصلحة الجوازات، حيث إنه سيقوم الأقباط المصريين بقضاء عدة أيام بمدينة القدس المحتلة لزيارة عدد من المعالم السياحية بها، في إطار الإحتفال بعيد القيامة 15 إبريل الجاري.
ويأتي سفر الأقباط إلى إسرائيل هي الواقعة الأولى من نوعها فى أعقاب وفاة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، والذى كان يحظر رحلات الحج
بسبب الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين وما يحدث بها من مجازر وقتل المواطنين والأطفال الفلسطينيين، حتى يتم تحرير الأراضى المقدسة ومشاركة الأقباط أشقائهم المسلمين فى الدخول معا للقدس.
من جانبه أكد الأنبا بيشوي سكرتير المجمع المقدس أن قرار منع الأقباط من الذهاب لمدينة القدس وزيارتها مازال قائما، لأنه صادر من المجمع المقدس برئاسة البابا، وأنه لم يتم إصدار بإلغاء هذا القرار إلى الآن.
وأكد الأنبا باخوميوس، القائم مقام البطريرك عدم تغيير أي من القرارات التي اتخذها البابا شنود الثالث، وأن قرار منع الأقباط من زيارة فلسطين لحين تحريرها مازال مستمرا، موضحا أنه موقف تاريخى ووطنى للكنيسة، وأن الكنيسة ثابتة على موقفها الوطني ودعم القضية الفلسطينية ورفض أي زيارة للقدس. 
وحول رحلات الأقباط إلى مدينة القدس المحتلة عقب وفاة البابا أكد باخوميوس أن الكنيسة ثابتة على موقفها وأنها لم تعط أي تصريح لأي قبطي بالسفر للقدس، مشددا على أنها زيارات فردية وأن الكنيسة لا تعلم عنها شيئا ولا إنتماء الطوائف التي ينتمي إليها المسافرون، موضحا أن مصر يوجد بها العديد من الطوائف المسيحية والتي لا تنتمي ولا تخضع للكنيسة الأرثوذكسية.

أهم الاخبار