رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إجراءات أمنية مشددة لتأمين محاكمة "الجمل"

الشارع السياسي

الاثنين, 09 أبريل 2012 08:52
إجراءات أمنية مشددة لتأمين محاكمة الجمل
كتب – محمد سعد وأحمد حمدي:

فرضت قوات الشرطة كردونا أمنيا حول البوابات الخارجية للدخول إلي قاعة محاكمة المتهمين الـ24 في قضية قتل المتظاهرين السلميين في ميدان التحرير يومي 2 و3 فبراير والمعروفة إعلاميا باسم "موقعة الجمل".

وقامت الشرطة بإعداد كشوف بأسماء محامي المتهمين وكذلك كشوف بأسماء الصحفيين, وأكدت علي عدم دخول أي شخص من غير الأسماء المكتوبة .
وسمحت هيئة المحكمة بدخول مراسل واحد

لكل قناة ومنع المصورين والكاميرات التليفزيونية وكذلك كاميرات تصوير الفوتوغرافيا.
وقامت الشرطة داخل الدور الأرضي أمام قاعة المحاكمة بوضع صفوف من قوات الأمن المركزي للسماح بدخول الحضور إلي القاعة.
ووضعت بوابة إلكترونية خارج القاعة مع الحرص علي تفتيش جميع الحضور قبل الدخول.
وتستأنف محكمة جنايات جنوب القاهرة دائرة التجمع الخامس
برئاسة المستشار مصطفى عبد الله، اليوم الاثنين، محاكمة المتهمين في قضية الاعتداء على المتظاهرين يومي 2 و3 فبراير 2011، والمعروفة إعلاميا بـ"موقعة الجمل".
وتضم القضية 24 متهما، على رأسهم صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق وأمين عام الحزب الوطني المنحل، وفتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق، ورجال أعمال مقربين من نظام مبارك، من بينهم رجل الأعمال محمد أبو العينين، حيث تم تأجيل نظر القضية بالأمس لتكليف قوات الأمن باتخاذ التدابير اللازمة لتأمين قاعة المحكمة وانعقاد جلساتها.