رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عاشور: الإخوان أكثر تنظيمًا من العسكرى

الشارع السياسي

الاثنين, 09 أبريل 2012 07:41
عاشور: الإخوان أكثر تنظيمًا من العسكرىسامح عاشور
خاص - بوابة الوفد

أعلن سامح عاشور نقيب المحامين ورئيس المجلس الاستشاري ورئيس الحزب الناصري , ان الرئيس القادم لمصر أمامه خيارين الاول : ان يصطدم بالاخوان  والثاني ان يرضخ لهم ويقع في قبضتهم , والخياران  يمثلان كارثة  .

واشار خلال لقاء مع الاعلامي محمد صلاح والمحامي منتصر الزيات  في برنامج " عندما يأتي المساء " علي قناة التحرير الفضائية  امس الاحد :"ان الرئيس القادم لو جاء من الاخوان سوف يمثل ذلك خبرا غير سارا ", وكشف عن تخوفه من ان يكون رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان ورئيس الوزراء من الاخوان ", موضحا ان ذلك سيجعل الناس يشبهون الاخوان  بالحزب الوطني المنحل وسيطرته علي كل شيء في البلد .

وقال عاشور:" ان الاخوان  منظمون , وأن

حزب الحرية والعدالة  لا ينفصل عن جماعة الاخوان ويخطيء من يتصور غير ذلك ", موضحا :"ان الاخوان اكثر تنظيما من المجلس العسكري  وان العلاقة بينهما علاقة مصالح  فقط وغير صحيح ان الاخوان يصطدمون كثيرا مع المجلس العسكري".

واضاف انه التقي بالدكتور كمال الجنزوري  رئيس مجلس الوزراء أمس وتم الاتفاق علي اعتماد معاش استثنائي واضافي لاصحاب المعاشات من الحالات الحرجة وتسيهل العمل في مشروعات الاسكان بالنقابات المهنية , واوضح انه تم الاتفاق علي اقامة مبنى جديد لنقابة المحامين علي الموقع الحلي للنقابة بشارع عبد الخالق ثروت  .

واوضح ان القوات المسلحة ستشارك في اقامة المبني 

لما لها من خبرات في هذا المجال  , ويتم وضع حجر الاساس قريبا للمبني  . واشار  " عاشور "  ان قانون المحاماه  الجديد  يجري اعداده لصالح مهنة المحاماه  وضبط قواعد العمل في المحاماه  واستخدام كل الحصانات للمحامين , كما تم الاتفاق علي اقامة معهد عال للمحاماه  يختص بمنح الدبلومة امن يرغب في الانضمام الي عضوية النقابة  من الشباب  ,  ويجري العمل علي اقامة مشروع رائد للتامين الصحي علي المحامين  , بمميزات كبيرة  وتم الاتفاق مع احي الشركات المتخصصة في هذا الشأن  .

وارد ف رئيس المجلس الاستشاري :" ان عمل المجلس خاص بالراي فقط ". وأكد انه طرح تصورا لحل ازمة اللجنة التاسيسة لصياغة الدستور يتمثل في اختيار  2 من كل حزب له أكثر من 30 نائبا في مجلس الشعب , واختيار الباقي من القضاه ورؤساء النقابات المهنية  والعمالية  والمهنية  والمؤسسات المدنية  والمراة  والمؤسسة الدينية  حتي نصل الي العدد المطلوب.


 

أهم الاخبار