رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"حسان" يدرس إنشاء حزب سلفي

الشارع السياسي

السبت, 26 فبراير 2011 13:41
كتب - محمد كمال الدين:


تعتزم التيارات السلفية في مصر تنظيم حزب سياسي على غرار الحزب المزمع إنشاؤه لجماعة الإخوان المسلمين" حزب الحرية والعدالة". ويأتي التفكير في إنشاء الحزب السياسي، للمشاركة في خوض العملية الانتخابية تصويتا وترشحا، وانفتاح هذه التيارات بصورة أكبر على المجتمع، خاصة بعد حالة الانعزالية التي أحدثتها قطاعات الأمن بين الجماهير والجماعات السلفية.

ويأتي الشيخ محمد حسان على رأس التيارات الدينية التي تدرس سبل إنشاء حزب سياسي لفك جمود العلاقة بين السلفية مع باقي طوائف المجتمع والاستفادة من إنشاء هذه الأحزاب في نشر المنهج السلفي في الشارع بصورة أكثر تنظيما وتأثيرا، حيث صرح مصدر قريب من

حسان لبوابة الوفد، أنه يعكف حاليا على دراسة الأمر وكيفية دمج المجتمع بهذه التيارات من خلال إنشاء هذه الأحزاب لكسب شعبية أكثر في الشارع المصري.

وكشفت قيادات بالحركة السلفية في القاهرة والإسكندرية أن هناك تحركات واسعة تقوم بها الجماعات الدينية لإجراء لقاءات موسعة للتحاور وكيفية شرعية المشاركة في حزب سياسي واحد وإجراء بعض المرجعيات الفقهية للوقوف على جدوى المشاركة في هذه الأحزاب سواء دينيا أو اجتماعيا، خاصة بعد حالة الانفتاح السياسي التي تشهدها البلاد بعد ثورة

25 يناير.

ونظمت التيارات السلفية العلمية بالإسكندرية مؤتمرات في عدد من المحافظات، حيث دعا الشيخ محمد حسان قيادات الحركة لمراجعة منهجهم والسعي للمشاركة في الانتخابات البرلمانية والدمج في الحياة السياسية للمجتمع.

وأكد حسان أن شعار الحركة سيكون "الانشغال بالسياسة لا الاشتغال بها " والاستجابة لإجراء بعض المراجعات الفقهية لمنهجها نحو الانخراط في الحياة السياسية المصرية، والحفاظ على احترام الحياة البرلمانية ومسلكها، والتصدي لمسالك العنف في غير موضوعه، ومسالك التكفير.

من جانبه أوضح سعيد عبد العظيم القيادي بالتيار السلفي في الإسكندرية أن سبب المؤتمرات الموسعة التي تقوم بها الحركة خلال الأيام الماضية هو انفتاح الساحة السياسية بعد سقوط النظام، مضيفا أنه تم العودة لتحرك المحافل العامة وهو أمر ليس جديدا بعد منعهم منه في الماضي، للمطالبة بعدم المساس بالمادة الثانية من الدستور.

أهم الاخبار