رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وضع حجر الأساس لسفارة دولة فلسطين بالقاهرة

الشارع السياسي

الاثنين, 02 أبريل 2012 17:03
وضع حجر الأساس لسفارة دولة فلسطين بالقاهرة
كتب ـ إسـلام جبـارة:

وضع محمود عباس أبو مازن رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله حجر الاساس لسفارة دولة فلسطين فى منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة ، ووصف الحدث بأنه "مناسبة نفتخر بها جميعا".

وأضاف أن وضع حجر الاساس فى أرض الكنانة يعنى الكثير , فوجود هذا البيت الفلسطينى فى مصرهو امتداد لأواصر العلاقات المصرية الفلسطينية التى امتدت عبر التاريخ مصاحبة لكفاح مرير قام به الشعب المصرى من أجل القضية الفلسطينية ومن هنا نعبر عن تلك المحبة بهذا البيت الفلسطينى .
وتحدث أبو مازن عن المسار السياسى الحالى قائلا: هناك عقبات توضع بطريق هذا المسار من الجانب الإسرائيلى الذى يرفض الاعتراف بالشرعية الدولية ,ووقف نشاطاته الاستيطانية ,وشدد على ضرورة قبول

اسرائيل عليها ان تقبل بهما وهى التزامات واستحقاقات .
وتابع نحن جاهزون تمام للعودة لمفاوضات اذا التزم الجانب الاسرائيلي، لكن لا توجد اى اشارات لالتزامهم ,وقد عدنا فعليا للمفاوضات بطريقة غير مباشرة ولكننا للأسف لم نحصل على أى شيء فقررنا ارسال رسالة الاسبوع القادم للجانب الاسرائيلى لترتيب لقاء تمهيدى,واذا وافقوا فنحن مستعدون للعودة للمفاوضات والا فنشكو امرنا لله وللمؤسسات الدولية .
واشار إلى ان هذا المسار لا يتناقض مع مسار المصالحة الفلسطينية، واضاف نحن نريد تشكيل حكومية انتقالية من التكنوقراط لمدة محدودة وهدف محدود وهو الانتخابات ومحاولة بناء غزة وستقوم
على شفافية مطلقة ومن ينجح بالانتخابات من حقه الامساك بزمام الأمور.
والخطوة الاولى التى تبنى عليها المصالحة هى الانتخابات لنعرف البداية من النهاية, هذه هى الرؤية للمصالحة والعمل السياسى، فقد قال لنا رئيس الوزراء الاسرائيلى مع من نتفاوض غزة أم الضفة؟! والان نحن نستعد للانتخابات استعدادا لتلك المصالحة، واكد نحن نسير بدون اخطاء ولدينا 130 دولة منها دول اوروبية تعترف بالدولة الفلسطينية كما ان مؤسسات حقوق الانسان اعطتنا اجماعا بالموافقة باستثناء معارض واحد وهذا ظلم,على الدول الكبرى النظر إلينا بعين الاعتبار، واضاف لدينا سفارات لـ 70% من ممثلينا فى العالم.
وانهى أبو مازن كلمته بدعوة االعرب الى زيارة القدس مشيرا الى عدم الاستجابة الى الدعوات التى تحرم زيارتها قائلا: انه ليس هناك نص يقول ذلك ومن ثم لا يجب خلط الدين بالسياسة.
حضر الاحتفال وزير الخارجية المصرى ووزير الثقافة ومحافظ القاهرة، بالاضافة للسفير الفلسطينى بالقاهرة بركات الفرا.

أهم الاخبار