رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سلفيون يتهمون الإخوان بالخروج علي مشروع "الجماعة"

الشارع السياسي

الاثنين, 02 أبريل 2012 16:09
سلفيون يتهمون الإخوان بالخروج علي مشروع الجماعةالمهندس خيرت الشاطر
كتبت ـ شيرين يحيي:

انتقد حزب النور وبعض قيادات الدعوة السلفية قرار جماعة الإخوان المسلمين ترشح المهندس خيرت الشاطر لرئاسة الجمهورية، متهمين الإخوان بخروجهم علي المشروع الإسلامي الذي تعهدوا بتنفيذه منذ عشرات السنين.

أكد الدكتور هشام أبو النصر، رئيس حزب النور بالجيزة أن قرار الإخوان ترشيح الشاطر أنشأ أزمة ثقة بين الشارع المصري والجماعة، وذلك بعد إعلان الجماعة عن عدم اختيار مرشح منهم للرئاسة.
ويري أبو النصر أن ترشيح خيرت الشاطر لرئاسة الجمهورية لن يساعده علي الفوز بالمنصب لأنه تأخر في الترشح والفترة غير كافية للتواصل مع جميع القوي السياسية والإسلامية.
وأضاف أن الشاطر فرصته ضعيفة للفوز أمام حازم أبو إسماعيل المرشح لرئاسة الجمهورية لأن شعبيته لا تعتمد علي السلفيين والإخوان فقط وإنما وصلت إلي الكتلة الصامتة من البسطاء والغلابة، ومن الصعب علي

الشاطر أن يكون تلك الشعبية في الفترة القليلة الباقية.
وأشار إلي أن شعبية أبو إسماعيل العريضة قد حسمت قرار الشارع المصري في اختيار رئيس الجمهورية.
ونفي نادر بكار، المتحدث الرسمي باسم حزب النور السلفي ما تردد عن دعمه أحد مرشحي الرئاسة، مؤكدا أنه ملتزم بقرار الحزب بعدم الإعلان عمن سيدعمه في انتخابات الرئاسة حتي موعد غلق باب الترشح.
وأشار إلي اجتماع الهيئة العليا يوم الخميس القادم للإعلان عن المرشح الذي سيحظي بدعم الحزب وذلك بعد الانتهاء من دراسة المفاضلة بين المرشحين.
وانتقد المهندس خالد حربي، عضو المكتب السياسي للتيار الإسلامي العام ترشيح الإخوان المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين
لرئاسة الجمهورية، قائلاً: «ترشح الشاطر يكشف أن الإخوان صاروا عبئاً علي المشروع الإسلامي الحقيقي وأن انتماءهم له لم يعد سوي شعار يتناقض مع سياستهم».
وأشار دكتور راغب السرجاني القيادي بالدعوة السلفية إلي أن مرشح رئاسة مصر الذي يقول إنه صاحب مرجعية إسلامية لابد أن يكون فخوراً بمشروعه الإسلامي ومؤمناً به.
استنكر الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق الداعية السلفي ترشيح الإخوان المسلمون خيرت الشاطر لرئاسة الجمهورية بعد رفضهم دفع مرشح منهم للرئاسة، متهماً الجماعة بالغدر وإخلاف الوعد والعهد.
ووجه عبدالخالق رسالة لمرشد الإخوان قائلاً: «إنكم تمارسون السياسة باسم الإسلام وأخطاؤكم تقع بالضرورة علي المسلمين جميعاً».
واعتبر الداعية السلفي أن سكوت أفراد الجماعة عن هذا القرار جريمة في حقهم.
وحذر عبدالخالق حزب النور من التورط في هذه الصفقة الخاسرة لأنهم بذلك سيكونون خائنين لعهدهم بعدم تعيين باسم الحزب مرشحاً.
وناشد الشيخ عبدالخالق مرشد الإخوان قائلاً: «ارحموا جماعة الإخوان المسلمين ولا تدمروا سمعتها وتاريخها فإنه لا توجد جماعة دعوية لاقت من الفتن وتحملت وبذلت من التضحيات مثل هذه الجماعة».

أهم الاخبار