رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

باخوميوس: الوحدة لا تعنى ديكتاتورية الأغلبية

الشارع السياسي

الاثنين, 02 أبريل 2012 11:48
باخوميوس: الوحدة لا تعنى ديكتاتورية الأغلبيةالأنبا باخوميوس
كتب- صلاح شرابي:

أكد الأنبا باخوميوس القائم مقام البابا لشئون الكنيسة الأرثوذكسية، أن البابا شنودة تتلمذ علي يده جيل من الشباب علي العطاء في الكنيسة والوطن مستشهداً بمقولة البابا "إذا استراح الراعي تعبت الرعية وإذا تعب الراعي استراح الرعية".

جاء ذلك خلال حضوره احتفال تأبين البابا شنودة الذى نظمته نقابة الصحفيين مساء أمس موجهاً الشكر للنقابة في حضور الأنبا بسنتى أسقف حلوان والمعصرة والأنبا أبرام أسقف الفيوم والمفكر بهاء طاهر والناشط السياسى جورج اسحق والمهندس يوسف سيدهم عضو المجلس الملى ولفيف من رجال الفكر والسياسة.
وأشار الأنبا باخوميوس إلي أنه التقي البابا لأول مرة عام 1949 وتتلمذ علي يديه قائلاً " تتلمذت علي يديه في كافة مراحل حياتي إلي أن ودعته لمثواه الاخير،

وأنا لم أتحدث عنه كمن قرأ عنه ولكن لكوني قرأته". 
وقال باخوميوس أن البابا كان معلماً للوحدة الوطنية الحقيقية وكيف هي مبنية علي مؤكداً أن الوحدة الوطينة ليست دكتاتورية الأغلبية وإنما من حق كل إنسان أن يعيش في وطنه، مشدداً علي أن الكنيسة القبطية حرصت علي أن تسير في ذلك الدرب.
وأكد د. محمود عزب مسئول بيت العائلة ومستشار شيخ الأزهر للحوار أن الدين لله والوطن للجميع، مشيراً إلي أن المصريين يدركون ذلك جيداً ويظهر المعدن الأصلي لهم عندما تشتد الأزمات، قائلاً "بيت العائلة لم يكن كيان مصالحة بين المسلمين والأقباط بل
لإصلاح الخطاب الديني في مصر"، لافتاً إلي أن الخطاب الديني أصابه عطب كبير-علي حد قوله.
وتطرق ممدوح الولي نقيب الصحفيين للعديد من المواقف الوطنية للبابا شنودة من بينها حينما رفض لمعاهدة السلام ومنع المسيحيين من زيارة القدس إلا بصحبة المسلمين وتصديه للعديد من القضايا ووأد الفتنة وما كان يقيمه من حفلات الإفطار بالكنيسة.
وقال نقيب الصحفيين أن المشاعر التي عبر بها المصريين مسلمين واقباطاً منذ إعلان وفاة البابا خير دليل علي وحدة الشعب مختتماً حديثه "علي دعاة الفتنة أن يتذكروا بأن طابور الخبز والبوتاجاز لا يفرق بين مسلم وومسيحي".
وأضاف جورج إسحاق الناشط السياسي حديثه للحضور "أنا بقول مصر أهه موجودة ومن يحاول شق الصف المصري المصريين أهم لا يستطيع اي أحد ان سنظل كالبنيان المرصوص لن يستطيع أحد شقه"، مؤكداً أن الكنيسة القبطية لها دورها منذ فجر التاريخ وعرفت بأنها كنيسة وطنية، متمنياً أن تسير الكنيسة علي خطي البابا شنودة.

أهم الاخبار